الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

سلطة الضبط تصدر بيانا هاما بخصوص قضية قناة النهار و الامام بن زاوي

نايلة فرح

Ads

اصدرت السلطة الوطنية المستقلة لضبط السمعي البصري،  اليوم  الإربعاء 05 جوان 2024, بيانا هاما حول قضية قناة النهار و الامام عمر بن الزاوي.

وأكدت السلطة في بيانها بأنها بادرت دون تلقي شكوى بالاستماع إلى الأطراف المعنية بقضية الحصة التي بثت على قناة النهار وعرضت فيها ادعاءات والد طفلة يواجه فيها إماما بشأن عملية جمع التبرعات لمعالجة ابنته.

وذكرت السلطة في بيان لها، أنه “نظرا للجدل الذي نشب حول البرنامج التلفزيوني –خليها على ربي- الذي يبث على قناة النهار وناقش قضية اجتماعية أثارت سجالا حادا في وسائل التواصل الاجتماعي وما راج من مغالطات وغموض،

ترى السلطة الوطنية المستقلة لضبط السمعي البصري أنه من الضروري أن توضح للرأس العالم بأنها تراقب دوما وتلقائيا البرامج التلفزيونية عقب بثها وتنظر في الوقائع المسجل فيها تجاوزات بمبادرة منها أو بناء على شكوى أطراف”.

وأكدت السلطة، أنه “يجري التحقيق بعناية لفهم جميع الجوانب المتعقلة بالقضية والنظر بما تفتضيه الإجراءات والحكمة، لضمان تطبيق القانون بشكل صحيح وعادل، بغية إصدار قرارات مؤسسة وقطعية ستتخذ على ضوئها السلطة قرارها النهائي”.

وذكرت السلطة بأن إثارة النقاشات العامة حول القضايا الاجتماعية في جميع الوسائل السمعية البصرية يقتضي الحرص الشديد على الموضوعية واحترام المعايير الأخلاقية والقانونية،

سيما مراعاة التحفظ عند بث الشهادات وضمان المساواة والحياد وإتاحة حق الرد والتصحيح للأطراف وتجنب استغلال المعاناة الإنسانية للتقليل من شأن وكرامة الأفراد لأغراض الإثارة والرواج”.

ونوهت ذات الهيئة، بضرورة احترام جميع قوانين الجمهورية لدى ممارسة النشاط السمعي البصري، وأن قضايا جمع التبرعات تقتضي رخصا مسبقة من السلطات المختصة طبقا لأحكام الأمر رقم 77-3 المتعلق بجمع التبرعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى