الجهوي

سكان الترقوي العمومي 1257 مسكن بأولاد فايت يشتكون الاعتداءات على حيهم

نايلة فراح

نظم اليوم الإثنين, مكتتبو و سكان موقع الترقوي العمومي 1257+256 بأولاد فايت بلاطو شرق, وقفة احتجاجية ثانية, أمام مقر المؤسسة الوطنية للترقية العقارية, بعد استمرار اعتداءات الأحياء المجاورة على الحي.

وتنقل العشرات من سكان الجي الجديد, الذي دشنه الوزير الأول عبد العزيز جراد, في أخر اسبوع من شهر رمضان المبارك, تلبية لنداء جمعية الحي المعتمدة, للاحتجاج على الوضع الأمني ​​المقلق, في الموقع السكني بهضبة اولاد فايت شرق, الذي أصبح لا يطاق في وضع يشبه اعتداءات عصابات الأحباء.

و عرف اللقاء, استقبال الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية, السيد سفيان حافظ, لممثلين عن السكان المحتجين, الذي كان متفهما لتخوفات السكان و انشغالاتهم, المتعلقة, أساسا بمشكل اللاأمن في الحي. والذي اتخذ وتيرة مقلقة في الأيام الأخيرة, بعد استلام الحصة الأولى من المفاتيح، بعد دخول أشخاص غرباء من الأحياء المجاورة إلى الموقع, وتكسير السياج الأمني المحيط بالحي في طور الإنجاز.

و تعهد الرئيس المدير العام للمؤسسة بالتكفل, بالمشاكل التي تم تبليغه بها, حسب بيان جمعية الحي, منها انجاز مدخل من الطريق السريع لفائدة الأحياء المجاورة, و الذي ستنطلق الأشغال به قريبا, وأيضا تكفل المؤسسة بأعباء إنجاز جزء من السياج الأمني للحي, (من جهة الحي المجاور),مثل سياج الموقع المجاور 400 مسكن ترقوي عمومي، حيث تم إعداد الكشف التقديري..

و أكد السيد حافط سفيان, لممثلي السكان, حسب بيان الجمعية في صفحتها الرسمية على الفايسبوك, بأن مصالح المؤسسة الوطنية للترقية العقارية, لا تزال ساهرة على أمن الموقع بالتعاون مع المصالح المختصة, و أن السلطات العمومية تتابع باهتمام ما يجري على مستوى الحي, وأنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتشاور مع المصالح المختصة قصد ضمان استلام الموقع في أحسن الظروف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق