الجزائرالرئيسية

زغماتي: صيحات إستقلالية القضاء لم تفارق حناجر الجزائريين من أكثر من سنة

كشف، وزير العدل حافظ الاختام، بلقاسم زغماتي، اليوم السبت، أن العدالة اليوم في الجزائر،تواجه تحديات كبرى، ومرغمة على مسايرة العصر الذي طغت عليه تكنولوجيا المعلومات.
إيمان عيلان
قال زغماتي في إفتتاحه إجتماع رؤساء المجالس القضائية والنواب العامين مع الإطارات المركزية لوزارة العدل، عن إعتماد الرقمنة الشاملة باعتبارها هدف ترتكز عليه كافة الجهود، قائلا:”مسعانا يتوافق بتمامه وكماله مع هدف السلطات العليا في البلاد، وهو المرور بدون تمهل إلى مجتمع المعلومات.
وبخصوص التوظيف، أكد وزير العدل زغماتي أنه سيتم مراجعة منظومة توظيف القضاة وإعادة النظر في الخريطة القضائية، مضيفا أن الهدف هو تحقيق ثلاث أهداف البحث في الميزات العملية، بتحسين العمل القضائية، و تطوير أداء مرفق العدالة لتسهيل اللجوء إليه، وتقييم عصرنة العدالة.
و أكد،زغماتي أن توسيع العمل بالخدمات الإلكترونية، سيمكننا من الإستغناء التدريجي عن الورق. وأشار وزير القطاع إلى إيجابيات الحراك الشعبي، قائلا:”في خضم هذه الحركية لم تفارق حناجر المواطنين صيحات المطالبة بقضاء مستقل، وفقا لأحكام الدستور ويحترم حقوق الإنسان وضامن للمحاكمة العادلة.”
و أوضح زغماتي أن البلاد كانت منذ بضعة أشهر في حالة مخاض عسير،لكن بفضل المخلصين لهذا الوطن تمكنت بلادنا من الخروج من مأزقها، لتنفتح أمامها كل آفاق الفرج وتتحقق آمال استرجاع الشعب لسيادته على حقوقه وحرياته ومقدراته التي أنعم الله بها عليه.”
وطالب زغماتي،بضرورة الحفاظ على المكاسب التي حققتها بلادنا منذ بضعة أشهر بفضل يقظة ابنائها في حاجة أكثر من أي وقت مضى إلى حمايتها، مؤكدا لابد أن يقع على كل واحد منا كل في مجال عمله واختصاصه، وأن يصدق النية ويحسن العمل وأن يحافظ على هذه الأمانة ويصون هذه الوديعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق