الجزائرالرئيسيةسلايدر
أخر الأخبار

رسميا.. قناة المغاربية تحت إمرة المخزن

زكرياء حبيبي

Ads

أصبحت قناة المغاربية الناطقة باسم حركة رشاد الإرهابية، رسميا تحت سيطرة النظام الإقطاعي المخزني، حليف الكيان الصهيوني. فحسب مواقع إخبارية بريطانية، فإن إدارة قناة الإرهاب أصبحت تحت سيطرة نظام المخزن، من خلال المغربية سليمة مواكير، التي تحمل أيضا الجنسية البريطانية.

وشهدت قناة الفتنة المرخصة تحت اسم مؤسسة “أوراس تي في” المحدودة، مؤخرا، بيع أسهم أحد المساهمين فيها لصالح نظام المخزن.

وتتأكد سيطرة نظام المخزن على القناة المثيرة للجدل، لإرهابيي رشاد والحزب المحل “الفبس” المسؤول الأول والأخير عن العشرية السوداء في الجزائر، بعد تكريس برامج تلفزيونية معادية لاطلاق مجموعة الثلاثة التي تجمع الجزائر وتونس وليبيا، والتي تهدف مشاوراتها إلى تعزيز الروابط السياسية والاجتماعية والاقتصادية بين الدول الثلاث على أساس مشاريع تعود بالنفع على الشعب الجزائري والتونسي والليبي، لإحباط المخططات الاستعمارية الجديدة وبيادقها كنظام المخزن، الذي أصبح فرعا للكيان الصهيوني .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى