الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل
أخر الأخبار

رئاسة الجمهورية: العصابة تلفظ أنفاسها الأخيرة

يونس بن عمار

Ads

قالت رئاسة الجمهورية, في بيان لها اليوم الأريعاء, أن“تلفظ أنفاسها الأخيرة”, رغن محاولات أزلامها تشويه أعضاء مجلس تجديد الاقتصاد الجزائري.

ووصف بيان الرئاسة, مجلس تجديد الاقتصاد الجزائري بمنظمةٌ “مواطناتية”، بما تضمّه من أعضاء وطنيين ونزهاء، مشجّعا إياهم ومن خلالهم جميع المتعاملين الاقتصاديين على المضي قدما، في تطوير الاقتصاد الوطني، رغم محاولات استهدافها وتشويه سمعتها من أزلام العصابة، التي “تلفظ أنفاسها الأخيرة”.

استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، وفدا من مجلس تجديد الاقتصاد الجزائري، الذي يقوده كمال مولى، حيث تم التطرق إلى مجمل المشاريع الاستثمارية التي تم إطلاقها.

وأوضح بيان رئاسة الجمهورية، بأن اللقاء تطرق إلى مجمل المشاريع الاستثمارية من نوفمبر 2022 إلى نهاية فيفري 2024 حيث بلغت 6103 مشروع بقيمة 3068 مليار دينار، مما يسمح بخلق 150 ألف منصب شغل مباشر.

فيما بلغت قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة 38 مليار دينار، في حين بلغت قيمة المشاريع الاستثمارية بالشراكة 844 مليار دينارجزائري.

وبالعودة إلى مبادرات المجلس، فقد حظي هذا الأخير بتهنئة الرئيس تبون على دورها المساهم في بناء الاقتصاد الوطني، وهو ما يجعلها “تحظى بالثقة التامة الرئيس”،

وأيضا احترام الشركاء الأجانب، مثمّنا نجاحها في المساهمة في استقرار السوق الوطني، وكذا كل الفاعلين الاقتصاديين.

وبهذه المناسبة أكد رئيس الجمهورية أن مجلس تجديد الاقتصاد الجزائري هو منظمةٌ “مواطناتية”، بما تضمّه من أعضاء وطنيين ونزهاء،

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون
عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية يترأس اجتماع مجلس الوزراء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى