الرئيسيةالعالم

دي ميستورا يزور الصحراء الغربية لأول مرة

فيصل الطيب

 يقوم مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية, ستيفان دي ميستورا, يزيارة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين بولاية تندوف, هي الأولى له منذ تعيينه في منصبه قبل أكثر من ثلاثة أشهر, وذلك بهدف إجراء لقاءات مع المسؤولين بجبهة البوليساريو.

ويسعى دي ميستورا لتحريك المياه الراكدة في القضية, التي زاد توتر فيها منذ استقالة المبعوث السابق هورست كوهلر في 2019، وقبلها فشل جولات الحوار بين الطرفين, وبعد الخرق المغربي لاتفاقية وقف النار الوقع بين الاحتلال المغربي وجبهة البوليساريو.

وسيزور دي ميستورا في جولته, كل من الصحراء الغربية والمغرب والجزائر وموريتانيا كما أكد ذلك قرار مجلس الأمن الدولي.

وستكون الزيارة الأولى للمبعوث الأممي, فرصة لجس نبض الأطراف وبناء الثقة على أساس وضع خارطة العمل في القريب العاجل.

وسيقوم المبعوث وفقا لصحيفة “أل إسبانيول” بجولته الأولى في المنطقة ما بين الثالث عشر والتاسع عشر من الشهر الجاري على متن طائرة تابعة للقوات المسلحة الإسبانية، كما جرت العادة مع المبعوثين السابقين.

وتأتي زيارة دي ميستورا في ظل العلاقة المتوترة بين المغرب وإسبانيا، والمقطوعة بين المغرب والجزائر، وسبق أن علّق ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة على تأثير هذا الوضع بين الجارين المغاربيين على مهمة المبعوث الأممي وجولته الأولى في المنطقة.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة في السادس من أكتوبر الماضي عن تعيين الإيطالي ستيفان دي ميستورا مبعوثا شخصيا له إلى الصحراء خلفا للمبعوث الألماني هورست كوهلر بهدف التوصل إلى حل لهذا النزاع الإقليمي المستمر منذ 1975.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق