الرئيسيةالعالمسلايدر

دمر العراق بكذبته الشهيرة: كورونا تقضي على وزير الخارجية الأمريكي السابق كولن باول

توفي اليوم الاثنين وزير الخارجية الأمريكي السابق، كولن باول، بسبب إصابته بفيروس كورونا، عن عمر ناهز 84 عاما.

وأعلنت أسرة وزير الخارجية السابق في بيان على “فيسبوك” أن ” الجنرال كولين بأول، توفي هذا الصباح بسبب مضاعفات تتعلق بكوفيد-19″.

وأضافت الأسرة في البيان، أن باول تم تطعيمه بالكامل باللقاح المضاد لفيروس كورونا، وقالت: “لقد فقدنا زوجا رائعا، وأبا، وجدا، وأمريكيا عظيما”.

وتم تعيين كولن بأول، من طرف الرئيس جورج بوش الابن، في منصب وزير خارجية الولايات المتحدة في يناير 2001 كأول وزير من أصل إفريقي يصل إلى هذا المنصب.

وتقلد باول عديد المناصب في الإدارة الأمريكية، في وزارتي الدفاع والخارجية، إلا أن الدور الذي لعبه في غزو العراق وتدميره كان “نقطة سوداء” في مسيرته، حيث سعى جاهدا لحشد التأييد لشن الحرب على العراق، من خلال تقديم تقارير للأمم المتحدة حول أدلة مزعومة لتبرير ذلك، وقد اتضح بعد الخرب أنها كانت خاطئة.

وصرح باول بنفسه بعد غزو العراق وتدميره أن المعلومات التي قدمها في تقرير للأمم المتحدة والمتعلقة بتطوير العراق لمصانع متنقلة لتصنيع أسلحة بيولوجية كانت خاطئة.

ونجح اليمين المتصهين في استخدام الجنرال بأول، في تدمير العراق في حربين، الأولى عند عزو الكويت، حيث أشرف على تحرير الكويت في عام 1990، ثم في 2003 عندما قادت بلاده تحالفا للإطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق