Ads
الرئيسيةسلايدرعاجل

خريطة إستعمارية مستفزة.. قوانين الكاف و الفيفا تنصف الجزائر في تصرفات نهضة بركان

سراي محمد اسلام

Ads

خالف فريق نهضة بركان المغربي ، بأوامر من فوزي لقجع ، المادة السادسة لقانون المسابقات الخاص بالكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم ،

عندما أراد خوض لقاء نصف نهائي كأس الكاف بقميص يحمل صورة استعمارية تجمع الأراضي المخزنية مع أراضي دولة الصحراء الغربية في خريطة واحدة .

و تنص المادة السادسة في قوانين منافسات الكاف بوضوح على أن الاعلانات المرخصة على القمصان هي فقط تلك المسموحة من البلد المحتضن للمباراة و المتوافقة مع قوانين الكاف الخاصة بالقمصان .

و بالتمعن في نص القانون ، يصبح من الواضح أن الكاف تشترط وضع اسم اللاعب ، رقمه ، شعار الكاف ، شعار النادي و علمه فقط على القمصان المعنية بمباريات المسابقات القارية .

قوانين المنافسة واضحة وتنص في الفصل السادس الخاص بأقمصة اللاعبين على ضرورة ارتداء قميص مسموح به من قبل الدولة المضيفة وتشدد على أن يكون موافق للوائح, وتشدد اللائحة في الفقرة السابعة على أن يتزفى كل فريق زائر على نوعين من الأطقم بحيث لا يحتوي الطقم الثاني على أي إشهار او دعاية,

بالنسبة لقوانين الفيفا, المادة 4 الفقرة الأولى والثانية تمنع استعمال أي رموز سياسية أو دينية أو ما يميز بين أي بلد أو شخص أو مجموعة بسبب العرق والدين والسياسة.

وتحرص على أن ألا تحتوي المعدات على أي شعارات أو بيانات أو صور سياسية أو دينية أو شخصية،

وتعاقب كل من يستعمل ذلك, الفيفا تلتزم من خلال لوائحها بأن تبقى محايدة في الأمور السياسية والدينية،

وما حدث لفريق نهضة بركان مخالف للوائح #الفيفا التي تلتزم بالقوانين الدولية، ولا يمكن أن تسمح باعتماد خريطة لا تعتمدها الأمم المتحدة أو الاتحاد الافريقي.

و يمنح هذا القانون البلد المضيف رفض أي قميص يحمل أي شعار سياسي ، بما في ذلك رفض استقبال الفريق المخالف و عدم السماح له باللعب بذلك القميص,

ما يعني أن الجزائر و إتحاد العاصمة في موقف قوي و متماشي مع القوانين المعمول بها ، دون الاكتراث للتهريج الذي يقوم به نظام المخزن لخلق البلبلة .

و في خطوة مستفزة ، قرر نادي نهضة بركان المغربي لعب ذهاب نصف نهائي كأس الكاف أمام إتحاد العاصمة بقميص يحمل خريطة دولة الصحراء الغربية ، دون النظر للقوانين الدولية و حتى قانون الكاف ،

ليواصل رأس الفساد في الكاف ، فوزي لقجع خرجاته الاستفزازية التي تصل حد التهريج ، مدعوما بثقته بأنه فوق الحساب في هيئة نخر الفساد جسدها بتخطيط منه .

و على إدارة فريق إتحاد العاصمة رفع دعوة قضائية للفيفا و الكاف ضد نهضة بركان للمطالبة بحقوقها المشروعة لاستعادتها ، بعدما أراد الدوس على القوانين ، بما أن موقف الفريق أقوى و يتماشى مع القوانين المعمول بها .

للتذكير في صيف 2021 عاش فريق شبيبة القبائل نفس السيناريو في كأس #الكاف قبيل مواجهته للرجاء المغربي في النهائي بمدينة كوتونو البينينية،

حيث احتج الرجاء على وجود الرمز الأمازيغي على قميص الشبيبة ا رغم انه نفس القميص الذي خاضت به كل مبارياتها، وعلّل مسؤولو الرجاء ذلك بمنع الفيفا لاستعمال رموز سياسية أو ثقافية واستنادا لقوانين كأس الكنفدرالية،

ورغم تبرير شبيبة القبائل بأن الأمازيغية لغة وطنية ومدسترة إلا أن الكاف اعتبرت ذلك مخالفا لقوانين الفيفا ومنعت الشبيبة من اللعب بقميصها المعتاد واضطر المسؤولون على الفريق للبحث عن طريقة لإخفاء الرمز الامازيغي دون إحداث أية مشكلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى