Ads

الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

حمزاوي:”المجتمع المدني دعم مسار إصلاحات رئيس الجمهورية”

شيراز زويد

Ads

أكد اليوم الثلاثاء، رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، عبد الرحمان حمزاوي، أن المجتمع المدني دعم مسار الإصلاحات التي باشرها رئيس الجمهورية للإنتقال بالبلاد إلى آفاق جديدة.

وأضاف حمزاوي، خلال إفتتاح فعاليات الجلسات الوطنية للمجتمع المدني تحت شعار “المجتمع المدني ركيزة في بناء الجزائر الجديدة”، أن المجتمع المدني بمختلف مكوناته كان له إسهام كبير في تجسيد مطالب الشعب الجزائري في حراكه المبارك، في ظل الوحدة الوطنية وتلاحم شعبي مع جيشه الوطني.

وأبرز ذات المتحدث، الجهود التي بذلتها الجمعيات في مختلف المحطات المهمة للبلاد. لاسيما المبادرات التضامنية والتحسيسية خلال الأزمة الصحية التي عاشتها الجزائر. رغم نقص الإمكانيات.

كما لفت رئيس المجلس الى أن التمكين للمجتمع المدني وتفعيل دوره وترقية مكانته كحليف إستراتيجي في استقامة الدولة وأخلقة الحياة العامة، ينبع من رؤية سديدة وثاقبة وإستشرافية نحو جزائر جديدة مزدهرة وعصرية. في ظل حكم راشد وديمقراطية حقيقية.

وأضاف حمزاوي، أن الجزائر الجديدة التي استكملت بناء مؤسساتها الدستورية تمضي قدما بثبات نحو الأفضل بمجتمعها المدني، حيث تم تأسيس المرصد الوطني للمجتمع المدني ونصبه رئيس الجمهورية.

حيث عمل على تكثيف الاتصال والتواصل بالمجتمع المدني والتحسيس بالقضايا والمسائل الهادفة لرفع الوعي الوطني وإشراك المواطنين وممثليهم من جمعيات و تنظيمات في الرقي بالحس المدني والمواطنة الايجابية الفاعلة.

كما حضّر المرصد لهذه الجلسات الوطنية ثمانية وخمسين ندوة ولائية، وكذا العمل على تثمين التطوع كقيمة اجتماعية والعمل على مأسسة العمل الجمعوي والارتقاء به إلى معايير جودة عالية ومستدامة.

وهي فرصة ثمينة لطرح انشغالات الحركة الجمعوية وفعاليات المجتمع المدني. بالإضافة كذلك إلى تدارس التحديات والعوائق التي تحد من فعاليتها في النشاط وأداء أدوارها بكفاءة. وسانحة لاقتراح الحلول ووضع التصورات والمرافعة لتجسيدها على أرض الميدان.

وذلك في ظل الإرادة السياسية القوية للدولة من أجل تمكين المجتمع المدني وإشراكه وترقية أدائه، وجعله ركيزة أساسية لبناء الجزائر الجديد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى