الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل
أخر الأخبار

حزب العمال يكشف عن مرشحه للرئاسيات القادمة

يونس بن عمار

Ads

يكشف حزب العمال، غدا السبت، عن مرشحه للإنتخابات الرئاسية القادمة، المزمع إجراؤها بتاريخ 7 سبتمبر القادم، حسب ما أكدته الأمينة العامة للحزب لويزة حنون.

وقالت حنون، في كلمتها الافتتاحية لأشغال الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب العمال، أن اللجنة المركزية للحزب قررت المشاركة في رئاسيات 7 سبتمبر.

“لنتحمل مسؤوليتنا ونساعد الشعب الجزائري للربط مع تقاليدنا النبيلة فيها يخص التضامن بين الشعوب ونساعد الشعب للتخلص من المشاكل التي يواجهها في كل الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بواسطة الممارسة الحرة وغير المنقوصة لحقوقه”،

مضيفة “نشارك ليحدد الشعب شكل ومضمون مؤسسات الدولة ومنظومة الحكم التي يحتاج إليها وليفرز السياسات المطابقة لتطلعاته في كل المجالات”.

وأكدت حنون بأن مشاركة حزب العمال في هذا الاستحقاق الرئاسي الهام “مشاركتنا هذه المرة ليست كسابقاتها، لن تكون عادية في ظل سياق مختلف عالميا إقليميا وقاريا، ووضع استثنائي”،

مشيرة إلى أنه يوم غد السبت “غدا سنقدم مرشح الحزب للرئاسيات”. موضحة “بالنسبة لنا هذا الاقتراع لا يجري في ظروف عادية.

بالنظر للسياق الدولي الإقليمي جراء التوجه الامبريالي وتعميم الحرب علاقة بما يجري في غزة والضفة والقدس واضطهاد فلسطينيي الداخل المحتل”.

وتطرقت حنون إلى القضية الفلسطينية مؤكدة بأنها “مركزية، لأن البشرية وحضارتها في مفترق الطرق ومهددة السقوط في الهاوية في الهمجية. والفوضى جراء حرب الابادة الأمريكية التي ينفذها الكيان الصهيوني الإرهابي التي تتواصل للشهر الثامن”.

وانتقدت حنون بشدة اجتماع جامعة الدول العربية على مستوى القادة، الذي كان في العاصمة البحرينية المنامة، في ظل التطبيع العربي.

وقالت ” لقت اجتمعت جامعة الدول المسماة العربية عند نظام مطبع .. حاميها حراميها يجتمع المطبعون والمنبطحون”،  ونقصد قمة البجرين.

كما استنكرت بشدة التصريحات التي حملت المقاومة مسؤولية جرائم الإبادة المرتكبة في غزة”، معتبرة أنه “لولا التواطؤ العربي العملي لما تمكن الكيان من تحويل غزة لمصيدة مغلقة تنفذ فيه مجازر “.

وبخصوص الأحداث في دول الساحل، أكدت حنون دعم حزب العمال لشعوب منطقة الساحل المجندة في إطار القطيعة مع الاستعمار السابق،

حيث قامت شعوب المنطقة بطرد القواعد العسكرىة وألغت اتفاقيات مبنية على النهب الخارجي، كما أدانت “التدخل السافر للإدارة الأمريكية في النيجر”،

على خلفية قرار السلطات بيع اليورانيوم لإيران قالت “نتضامن مع شعب النيجر والشعوب التي تقاوم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى