الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

حركة حمس تؤكد: الرئاسات القادمة استحقاق سياسي هام

يونس بن عمار

Ads

أكدت حركة مجتمع السلم أن الانتخابات الرئاسية في الجزائر استحقاق سياسي هام من أجل تعزيز مسار التحول الديمقراطي،

وتعزيز مجال الحريات والتداول الديمقراطي على السلطة، وتطوير البدائل السياسية والاقتصادية والتنموية الكفيلة بالوصول إلى الجزائر المنشودة النامية والمتطورة والمزدهرة في إطار التدافع المانع للفساد والاستبداد.

وثمنت “حمس” في بيانها، عقب اجتماع المكتب التنفيذي الوطني، في لقائه الدوري العادي برئاسة عبد العالي حساني شريف، رئيس الحركة،

مسار الاستشارة الموجهة إلى مختلف هياكل الحركة وهيئاتها الاستشارية المحلية والوطنية والمتخصصة لأجل بلورة تقدير الموقف النهائي.

الذي سيُعرض على دورة مجلس الشورى الوطني في دورته الاستثنائية؛ التي تقرر عقدها بالتنسيق مع رئيس مجلس الشورى الوطني يومي 24 و 25 ماي 2024م.

وهنأت “حمس” الطبقة العاملة بمناسبة اليوم العالمي للشغل، وتؤكد انحيازها التام إلى كل المطالب الاجتماعية والنقابية المرتبطة بتحسين الإطار المعيشي للعمال،

وتؤكد أيضا على ضرورة ترقية الحوار الاجتماعي وتأطير العمل النقابي الإسراع في استكمال القوانين الأساسية لمختلف الفئات القطاعات لصون حقوق العمال، وتحصين بيئة العمل.

وتؤكد الحركة على أن المرحلية السياسية الراهنة والدقيقة تقتضي التمسك بحماية الوحدة الوطنية من خلال العمل على استرجاع الثقة الشعبية.

وتكريس الحريات العامة وتثبيت القيم والثوابت الوطنية والعمل على تجاوز الإكراهات الخارجية بالالتفاف الوطني.

ومن جهة أخرى، أشادت “حمس” بالطوفان الطلابي العالمي المتضامن مع الشعب الفلسطيني لمنع الإبادة الجماعية في غزة،

والذي أكد صحوة الضمير الشعبي العالمي ضد هيمنة تحالف الصهيونية العالمية، وكشف زيف خطاب المؤسسات الرسمية الغربية المتورطة في مأساة الشعب الفلسطيني، وخاصة بعد القمع الذي تعرض له الطلبة والأساتذة في مختلف الجامعات.

ودعت الحركة الدول العربية والإسلامية المناصرة لمقاومة الشعب الفلسطيني في غزة إلى تكثيف الضغط على الحكومات الغربية لوقف جرائم الحرب في فلسطين وغزة الصامدة،

والاستمرار في دعم المقاومة القريبة من نصر مظفر وتحقيق فتح مجيد للأمة وفلسطين بفعل التضحيات والثبات والصبر.

وبمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة توجهت الحركة بكل عبارات التهنئة والتقدير لكل الإعلاميين والصحافيين والعاملين في القطاع الإعلامي،

وتؤكد أنها تقف إلى جانب تكريس حرية الإعلام والصحافة والدعوة المستمرة إلى فتح المجال الإعلامي في ظل مبادئ الحرية والتعددية، خدمة للوطن وحفاظا على الثوابت واستمرارا للتحول الديمقراطي.

الرئيس تبون يستقبل عبد العالي حساني
تصريح عبد العالي حساني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى