الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

حركة البناء تشكل الهيئة الوطنية للاستحقاقات الانتخابية وتكشف عن موقفها من الرئاسيات

يونس بن عمار

Ads

أشرف عبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء الوطني، اليوم الخميس، على لقاء طارئ للمكتب الوطني للحركة للتداول في مستجدات الساحة الوطنية.

لا سيما ما تعلق منها بالاستعداد للاستحقاق الرئاسي لهذه السنة، و ما يليه من استحقاقات انتخابية أخرى في بحر السنة المقبلة.

وقد أفضى الاجتماع لإعلان حركة البناء الوطني عن تأسيسها للهيئة الانتخابية الوطنية لرئاسيات 2024 والاستحقاقات التي تليها.

والتي سيتم تنصيبها رسميا وتقديم تشكيلتها إلى الرأي العام يوم الثلاثاء 26 مارس 2024، مع خطاب لرئيس الحركة يعلن فيه عن مواقف الحركة بهذه المناسبة.

كما أعلنت البناء الوطني عن فتح ورشة وطنية لتقديم مقترحات الحركة حوّل تعديل القانون العضوي المتعلق بالانتخابات، حيث ستنطلق الورشة في انجاز أعمالها في بداية الأسبوع المقبل.

وانطلاقا من خيار الحركة الاستراتيجي الذي أسس له مؤتمرها الأخير بعنوان تحمل الأعباء الوطنية، فأن البناء الوطني تؤكد إلتزامها الدائم بإسناد مؤسسات الدولة وحماية وحدة وتماسك الأمة الجزائرية،

وسعيها الدؤوب للعمل على إسعاد المواطنين وضمان رفاهية المجتمع، والمساهمة في صيانة أركان أمننا القومي، وإشاعة الحريات والسعي المستمر لتحقيق وتعزيز التلاحم الوطني وتأمين المستقبل،

ولا سيما في هذه المرحلة الحساسة التي تعج بالتحديات والمخاطر وكذا التحرشات ومحاولة المساس بمصالح الجزائر الحيوية .

وجددت الحركة دعوتها لكل قوى الأمة الاسلامية وأحرار العالم شعوبا ودولا للتحرك من أجل وقف العدوان وإدخال المساعدات الانسانية ومقاطعة الكيان الغاصب ومتابعته على جرائمه الشنعاء،

وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني على مدار أكثر من سبعين سنة، بتمكينه من حقوقه المشروعة ودولته كاملة السيادة بما يليق بالتضحيات الجسام التي قدمها أبناؤه في سبيل الحرية.

عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى