ثقافة

“جيل سيليما” أول لقاءات نقاد السينما بالجزائر

نايلة فرح

تنطلق غدا السبت و عبر الأنترنيت تظاهرة “جيل سيليما”, أول لقاءات نقاد السينما بالجزائر, و تستمر حتى 16 من الشهر الحالي, بتنظيم من مجموعة  الجزائر على الإنترنت بدعم من و وزارة الثقافة و الفنون الجزائرية.

“جيل سيليما” أول لقاءات النقد السينمائي التي يطمح من خلالها الجزائر ووزارة الثقافة والفنون  كشريك، عبر المركز الجزائري للسينما والمركز الجزائري لتطوير السينما إلى استجواب الخبراء الأوروبيين الناقدين حول الوضع الحالي للنقد السنمائي ضمن الصناعة السنمائية، نحوالجمهوروعالمالرقمنة قبل وبعد التباعد الإجتماعي وحالة الوباء.

تتوجه جميع اللقاءات وحلقات النقاش مهنيي الأفلام والشغوفين بها، من الطلاب إلى الصحفيين و الفاعلين في ميدان  السينما، من كتاب السناريوهات، مصورين، مخرجين ، منتجين وما إلى ذلك.

وسيخصص البرنامج التدريبي الذي يقدمه إيان هايدن سميث وورشة العمل التي ستنشطها ليلى أعوج،لمرشحين مختارين, سينضمون إلى جميع برامج التظاهرة كجزء من تجربتهم في ممارسة النقد السينمائي في وسائط الإعلام الرسمية أو كمستقليين.

لقاءات جيل سيليما للنقد السينمائي هو المشروع الأول من نوعه في الجزائر الذي تنظمه مجموعة  الجزائر على الإنترنت بدعم من و وزارة الثقافة و الفنون الجزائرية.

وسيشارك من الحزائر كل من  المجلس البريطاني، معهدسيرفانتس ,سفارة الدانمرك, معهد  غوثي ,المعهد الثقافي الإيطالي ,سفارة السويد والمعهد السويدي بباريس

وسعرف التظاهرة مشاركة خبراء النقد السينمائي الأوربيين. إيان هايدن سميث، وهيلينا ليندبلاد، فالنتينا مانزوني، باتيست بيبين، وبيري أورتين أندريس، وأندريا كيمينتو، وكريستيان مونغارد

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق