الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

جيلالي سفيان يطلق مشاورات سياسية قبل الإنتخابات الرئاسية

يونس بن عمار

Ads

كشف جيلالي سفيان، رئيس حزب جيل جديد، عن إطلاق سلسلة مشاورات سياسية، وذلك بمناسبة الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها بتاريخ 07 سبتمبر المقبل. في انتظار أن يفصل الحزب في قرار المشاركة بعد عقد مجلس وطني في نهاية ماي.

وقال جيلالي سفيان، في بيان له، بأنه في غضون أربعة أشهر تقريبا، سيتوجب على الجزائر أن تلتزم بفترة رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات. في ضوء الاضطرابات الجارية في العالم، ستكون السنوات القادمة حاسمة من دون شك لمستقبل البلد.

واعتبر جيلالي سفيان بأن العالم يتغير تغيرا عميقا وسريعا، والشعوب التي ﻻ تمنح لنفسها الوسائل السياسية لضمان تنمية حقيقية في آجالٍ معقولة، ستطرد بلا رحمة من مجرى التاريخ.

فالوقت يتسارع، والبلدان غير القادرة على التكيف بسرعة مع الحقائق الصعبة المتوقعة ستدفع ثمن أي خطأ في استراتيجية مواجهة هذه التطورات الحتمية.

وقال رئيس حزب جيل جديد أنه “ينبغي أن يكون موعد 7 سبتمبر البداية الفعلية لنقاش سياسي حقيقي، حر وجاد، يحمل وعيا حقيقيا بالتحديات”.

مشيرا إلى أنه “يجب أن يكون الجزائريون قادرين على تحمل مسؤولية الاختيار الواعي للتوجهات السياسية التي يرغبون في تنفيذها خلال فترة الخمس سنوات القادمة”.

وأكد جيل جديد “بكل نواياه ومقاصده، استعداده للمساهمة في بناء الأسس الديمقراطية للبلاد والمشاركة في إرساء سيادة القانون”.

وعليه أعلن جيلالي سفيان أن “حزب جيل جديد سيشرع في مشاورات واسعة مع مناضليه وإطاراته، والتي ستؤدي إلى عقد مجلس وطني في نهاية ماي”.

وأكد المجلس السياسي للحزب رغبته في أن يوسع هذه المشاورات لتشمل اﻷحزاب والشخصيات الوطنية من أجل إجراء تقييم أكثر دقة لحالة البلد والتنبؤ بإمكانية التعاون من أجل التطور السياسي للبلد في أفضل الظروف.

جيلالي سفيان رئيس حزب جيل جديد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى