الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

جنوحات:”البروتوكول الصحي بالمطارات كفيل بتفادي انتشار الفيروس”

شيراز زويد

أكد اليوم الثلاثاء رئيس الجمعية الوطنية لعلم المناعة البروفيسور كمال جنوحات أن قرار فتح الحدود اتخذ في وقته بعد إنخفاض عدد حالات الإصابة بكورونا في أوروبا .

وطمأن البروفيسور جنوحات في تصريح لإذاعة سطيف الجهوية بأن الإجراءات المزمع تطبيقها في المطارات بخصوص الزامية الكشف عن طريق PCR والكشف السريع عن مكونات الفيروس Test Antigénique كفيلة لتفادي إنتشار العدوى عند الدخول، كما أن هذه الإجراءات ستحد من حالات الغش المسجلة في تحاليل PCR.

أما الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس فأكد ذات المتحدث تدخل في حجر الزامي لمدة تتراوح مابين 10 الى 14 يوم، مشددا على أن تطبيق الإجراءات الوقائية بصرامة ،حتى لا يحدث معنا ما وقع في السيشل رغم تلقيح أكثر من 70 بالمائة من المجتمع وهذا بسبب التراخي بعد فتح الحدود.

كما أوضح رئيس الجمعية الوطنية أن الجزائريون إكتسبوا مناعة جماعية غير أننا نجهل مدى فعاليتها ضد السلالات الجديدة للفيروس، مضيفا أن المناعة المكتسبة بعد الإصابة بالفيروس تتجاوز 8 أشهر حسب آخر الدراسات ولا يمكن الحديث عن الحد الأقصى للمناعة حاليا ،ومع الوقت يمكن معرفة ذلك لأن الفيروس ظهر حديثا.

وبخصوص الوضعية الوبائية في الجزائر فأكد ذات المسؤول على أنها مستقرة مستبعدا حدوث موجات قوية كما وقع في الموجة الثانية ولكن وجب الالتزام بإجراءات الوقاية المعروفة والتسريع في عملية التلقيح

كما طمأن البروفيسور جنوحات بأن كل اللقاحات آمنة وفعالة مبرزا لن التلقيح يقي من المضاعفات الخطيرة ويقلل من الوفيات، مستدلا بما وقع في الشيلي فبالرغم من تسجيل موجة جديدة الا أنه لم تسجل وفيات بفضل التلقيح

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق