الجزائرالرئيسية

جبهة البوليساريو:” لا ننتظر الكثير من زيارة دي ميستورا للصحراء الغربية”

مبعوث "الجزائر اليوم" للصحراء الغربية فيصل الطيب

 أكد ممثل جبهة البوليساريو في الأمم المتحدة والمنسق مع بعثة المينورسو، محمد سيدي عمار، أمس الجمعة، أنه “لا يتوقع الكثير من زيارة ستافان دي ميستورا إلى المنطقة, على اعتبارها “زيارة اتصالية وليست تفاوضية”.

 ‏وفي الندوة الصحفية التي عقدها بالمركز الثقافي لولاية بوجدور بمخيمات اللاجئين الصحراويين، عشية زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، لمخيمات اللاجئين الصحراويين,  شدد سيدي عمار على “عدم توقع الكثير من زيارة دي ميستورا، لأنها تواصلية وليست تفاوضية. سنستمع اليه، ونبلغه موقفنا من العملية السلمية وآفاقها, لن نستعجل القول إلى غاية السماع لما يحمله”.

وجدد الدبلوماسي الصحراوي تأكيده أن مطلب الشعب الصحراوي “كان ولايزال هو الإستقلال الوطني التام, واستعادة السيادة على كامل ربوع الجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية”، موضحا أن الاستفتاء “كان ولازال حلا وسطا, بين الكفاح المشروع للشعب الصحراوي ومطلب دولة الاحتلال المغربي ضم الأراضي الصحراوية واحتلالها”.

وأوضح سيدي عمار أن الاستفتاء “هو حل قانوني لأنه اشهر الأدوات التي تستعملها الأمم المتحدة لحل النزاعات, كما هو الحال مع القضية الصحراوية, وحل واقعي لأنه حل وسط بين المطلب المشروع للصحراويين في حق تقرير المصير, والمطلب غير المشروع للمغرب في احتلال الأراضي الصحراوية”.

وأبرز الدبلوماسي الصحراوي أن “الاستفتاء في حد ذاته لن يكون أبدا مطلبا”، كونه فكرة أتت بها الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية (الاتحاد الافريقي حاليا)، بعد أن أرغم الملك المغربي الراحل الحسن الثاني، على القبول بإجراء الاستفتاء واقتناعه بأن الحل العسكري لن يأتي له بنتيجة.

 وتابع سيدي عمار : “نحن ننتظر وضع الاليات الضرورية والضمانات التي تؤدي الى تمكين شعبنا الصحراوي من حقه غير القابل للتفاوض والمتمثل في تقرير المصير”.

وتعقيبا على تصريح وزير الخارجية المغربي في لقائه مع دي ميستورا, وتأكيده على “مقترح الحكم الذاتي”, اعتبر سيدي عمار أن ذلك “ليس بالجديد, وسمعناه من قبل, ونحن لا نعيره أي أهمية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق