الجهوي

توقيف عصابة مختصة في الاجهاض غير الشرعي بالشلف

ابراهيم لعمري 

أوقفت فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة أولاد فارس بالشلف 10 أشخاص عن قضية إجهاض غير شرعي مفضي لوفاة, حسبما  أفادت به خلية الاتصال والإعلام بذات الهيئة الأمنية.

وأوضح المكلف بالإعلام, محافظ الشرطة عنقود الشريف أن عناصر الشرطة القضائية بأمن دائرة أولاد فارس قد أوقفت 10 أشخاص عن قضية إجهاض غير شرعي مفضي لوفاة راح ضحيته إمرأة تبلغ من العمر 31 سنة.

 واستنادا للمتحدث, تمت هذه القضية استغلالا لمعلومات تفيد بقيام ممرضة متقاعدة بتحويل مسكنها وسط مدينة الشلف إلى محل لعمليات إجهاض غير شرعي, وإقدام إحدى الفتيات (31 سنة) على طلب المساعدة منها لإجهاض حملها غير الشرعي, بتحريض من شخص آخر يبلغ من العمر 32 سنة, حيث تعرضت الفتاة لمضاعفات نتيجة عملية الإجهاض وهو ما أدى لوفاتها.

وبعد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ومباشرة الأبحاث والتحريات, أسفرت هذه العملية عن توقيف الممرضة المتقاعدة (65 سنة) والشخص المحرض على عملية الإجهاض (32 سنة), وكذا ثمانية أشخاص آخرين من الجنسين تتراوح أعمارهم ما بين 23 و 42 سنة, لهم صلة بقضية الحال, مثلما أبرز السيد عنقود كما تم,  ضبط خلال هذه العملية على عقاقير وأدوية مختلفة محظورة البيع بالجزائر, تستعمل في عملية الإجهاض, وكذا حجز مبلغ مالي بالعملة الوطنية يقدر ب 1.680.000 دج و مبلغ مالي بالعملة الصعبة يقدر ب 1.300 يورو وقرابة 500 غرام من الذهب.

 وبعد استكمال ملف الإجراءات الجزائية في حق الموقوفين, أحيلوا أمام الجهات القضائية بالشلف عن جناية الإجهاض المفضي إلى وفاة, التستر , حيث أمرت بإيداع الممرضة المتقاعدة و محرض الفتاة على الإجهاض الحبس المؤقت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق