اقتصاد وأعمالالجزائر

تنصيب محمد بوشناق خلادي رئيسا جديدا للكناس

فيصل الطيب

نصب عبد العزيز خلاف، مدير ديوان رئيس الجمهورية، اليوم الخميس على الرئيس الجديد للمجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، البروفيسور خلادي سيدي محمد بوشناق، خلفا للبروفيسور رضا تير.

وقال خلال على هامش تنصيب بوشناق، أن البروفيسور رضا تير الذي أنهيت مهامه كان قد استلم مهامه في فترة غير سهلة، لكنه كان لابد أن ينطلق من بناء كل شيء، من المقر إلى سياسات العمل.

وأضاف المتحدث ذاته أن تير ساهم في إعادة بناء هذه المؤسسة المركزية ووضعها في منظومتها التشاورية في الشؤون الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، وكلها قضايا جوهرية ذات أهمية كبرى”.

وأشار خلاف إلى أن القضايا الاقتصادية والاجتماعية هي قضايا محورية في كل المجتمعات. وهو ما يتطلب طرحها بطريقة مبتكرة تسهل تنفيذها مما يستدعي التنسيق بين المفكرين والمنفذين.

 مضيفا أن المجلس هو “فضاء لإشراك كل الفاعلين في المجتمع للتفكير في السياسات الإقتصادية والإجتماعية والبيئية. والتأكد من تماشيها مع السياسة العامة للدولة، خاصة فيما يتعلق ببرنامج رئيس الجمهورية والتزاماته 54″

من جهته عبر البروفيسور بوشناق على هامش تنصيبه عن امتنانه لرئيس الجمهورية على الثقة التي وضعها في شخصه، متمنيا أن يكون على قدر المسؤولية.

واستعرض مهام المجلس المبنية أساسا على الإصغاء ودوره الإستشاري. والقيام باقتراحات وتوصيات إستشرافية لمرافقة البرنامج الذي التزم به رئيس الجمهورية عبدالمجيد تبون. وكذا نقل انشغالات المجتمع إلى رئيس الجمهورية وإلى الوزير الأول.

من جهته، قام البروفيسور رضا تير بعد التنصيب على تقديم إطارات المجلس للرئيس الجديد، مشيدا بالمجهودات التي بذلوها طيلة الفترة الماضية.

عرض تير المهام التي أنجزها المجلس، لاسيما تلك المتعلقة بالإلتزام رقم 27 من التزامات رئيس الجمهورية، واسترجاع قدرات المجلس كفضاء للحوار والتشاور. وبناء مركز للذكاء الإقتصادي الذي تم إعداده بأدوات تكنولوجية جديدة وبكفاءة إطارات المجلس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق