الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

 تفكيك شبكة إجرامية تدعي انتسابها لهيئة وطنية لمكافحة الفساد

يونس بن عمار

Ads

كشفت نيابة الجمهورية، لدى محكمة باب الوادي، بالجزائر العاصمة، أنه تفكيك شبكة إجرامية تدعي انتسابها لهيئة وطنية لمكافحة الفساد، بعد استجواب المتهمين من طرف قاضي التحقيق أصدر أمرا بإيداع 04 متهمين رهن الحبس المؤقت ووضع متهم واحد تحت إلتزامات الرقابة القضائية.

وأعلنت نيابة الجمهورية الرأي العام أنه بتاريخ 7 جانفي 2024 وردت معلومات مفادها قيام أشخاص بالتوجه إلى المستشفى العمومي باب الوادي والإدعاء بأنهم أعضاء في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من أجل التحقيق في شكوى صاحب شركة أشغال لم يحصل على مستحقاته المالية.

وعليه، أمرت نيابة الجمهورية بفتح تحقيق ابتدائي في هذه الوقائع.

التحقيق الابتدائي الذي قامت به الضبطية القضائية أسفر عن وجود جماعة إجرامية تتخذ من أحد المحلات الواقعة بمدينة البليدة مكتبا لها على أساس انه مكتب وطني تحت تسمية ” الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد” وشبكة من المنسقين عبر عدة ولايات يستعملون في تنقلاتهم سترات أمنية مدون عليها عبارة ” مكافحة الفساد” من أجل النصب على المواطنين وابتزازهم.

تم تقديم 05 أشخاص مشتبه فيهم بتاريخ اليوم 11 جانفي 2024 وفتح تحقيق قضائي ضدهم و ضد 12 آخرين في حالة فرار بجرائم تكوين جمعية أشرار وتقليد الأختام والمطبوعات الرسمية والتدخل في الوظائف المدنية واستعمال لقب متصل بمهنة منظمة قانونا وكذا النصب.

بعد استجواب المتهمين من طرف قاضي التحقيق أصدر أمرا بإيداع 04 متهمين رهن الحبس المؤقت ووضع متهم واحد تحت إلتزامات الرقابة القضائية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى