الرئيسيةالعالمسلايدر

تشريعيات المغرب: “العدالة والتنمية” في الصدارة

%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%aa%d8%a7%d8%a6%d8%ac

مريم بن محمد

فاز حزب العدالة والتنمية الإسلامي، في الانتخابات التشريعية المغربية التي جرت الجمعة 7 أكتوبر، بأغلبية المقاعد، بحسب النتاج الأولية التي أعلنها وزير الداخلية المغربي.

وقال وزير الداخلية المغربي محمد حصاد، إن حزب العدالة والتنمية تقدم على حزب الأصالة والمعاصرة المنافس بعد فرز 90% من الأصوات، حيث أظهرت النتائج الأولية حصول “العدالة والتنمية” على 125 مقعد في الدوائر المحلية والدوائر الوطنية، وحزب الأصالة والمعاصرة على 102 مقعد في حين حصل حزب الاستقلال المحافظ على 46 مقعدا، والتجمع الوطني للأحرار على 37 مقعدا والحركة الشعبية على 27 مقعدا و20 مقعدا للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وسجلت مشاركة ضعيفة في الانتخابات بحوالي 43% حسب وسائل إعلام محلية.

وبموجب النظام الانتخابي في المغرب، لا يمكن لحزب واحد الفوز بأغلبية صريحة في انتخابات البرلمان المؤلف من 395 عضوا ويتعين على الفائز تشكيل حكومة ائتلافية.

يذكر أن 90 مقعدا من البرلمان المغربي خصصت للنساء والشباب.

وأنتقد وزير الداخلية حزب العدالة والتنمية بعد تهنئته، واصفا إياه بالحزب الذي مازال لم يثق في إرادة الدولة في بناء ديمقراطية حقيقية. في إشارة إلى أن شكوك الحزب في حيادية الإدارة لم تكن في محلها وهو ما أكده فوز الحزب بالانتخابات.

وبحسب وسائل إعلام محلية، سيتم إعادة تعيين عبد الإله بن كيران على رأس الحكومة المغربية التي ستشكل بعد التشريعيات.

وفي تصريحات سبقت الانتخابات التشريعية، قال بن كيران، في محاولة منه لتخفيف حدة التوتر بين حزب العدالة والتنمية والمؤسسة الملكية: “طيلة خمس سنوات تعاملنا مع المؤسسة الملكية بمنطق التعاون وليس بمنطق المواجهة”.

وتأسف بن كيران لأنه لم يستطع القيام بإصلاحات أوسع تخص بالأساس الطبقات الهشة والفقيرة بسبب الأوضاع الاقتصادية العالمية.

ويمثل حزب الأصالة والمعاصرة الذي حل ثانيا في تشريعيات الجمعة، المنافس الرئيسي لحزب العدالة والتنمية. ويتعهد الحزب بمواجهة التيار الإسلامي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق