الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

4 احزاب تؤسس النواة الأولى لتحالف رئاسي جديد

يونس بن عمار

Ads

نصبت أحزاب الأغلبية الرئاسية، الممثلة في البرلمان بغرفتيه، لجنة مشتركة، تمثل النواة الأولى للإعلان قريبا عن تحالف رئاسي.

اجتمعت اليوم الخميس، ببيت الحزب العتيد جبهة التحرير الوطني، كل من التجمع الوطني الديمقراطي وحركة البناء الوطني وجبهة المستقبل،

لتنصيب لجنة مشتركة تدرس آليات تحالف رئاسي، للإعلان عنه مباشرة مع استدعاء الهيئة الناخبة يوم 08 جوات الداخل.

وترافع هذه الأحزاب منذ مدة لصالح مرشح إجماع، وتوحيد كل المؤشرات إلى المرشح المحتمل أن تسانده وترشحه هذه التشكيلات السياسية باعتبارها تمثل الأغلبية الرئاسية بالبرلمان بغرفتيه.

وستعمل هذه الأحزاب على جمع التوقيعات، وتنشيط الحملة الانتخابية من تجمعات وعمل جواري وتحسيس للمواطنين بضرورة المشاركة في الاستحقاق الانتخابي القادم.

وترى هذه الأحزاب أن العهدة الرئاسية تحقق فيها الكثير على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والدبلوماسي وتعزيز القدرة الشرائية من خلال اتخاذ العديد من القرارات الشجاعة لصالح المواطنين.

وهي الأمور التي تدفع هذا التكتل والتحالف الحزبي للمطالبة بتجسيد الاستمرارية لمواصلة بناء الجزائر الجديدة التي تحقق تطلعات الجزائريين والجزائريات.

ويبقى التساؤل حول هذا التكتل والتحالف، هل هو انتخابي فقط، ام هل سيتطور إلى شراكة سياسية حقيقية تتجاوز الاستحقاق الرئاسي والعمل التشريعي إلى مستوى آخر من الشراكة في مختلف مؤسسات الدولة.

وقد سبق لهذه الأحزاب أن اجتمعت منذ مدة، في محاولة منها لإيجاد حل للانسدادات الحاصلة على مستوى عديد بلديات الوطن،

ودرست اللجنة الرباعية للأحزاب ملفات العديد من المجالس المحلية المنتخبة لإيجاد آلية عملية لتجاوز حالة الانسداد التي أثرت على التنمية المحلية واثارت في نفس الوقت سخط المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى