الجزائرالرئيسيةالعالمسلايدر
أخر الأخبار

تأجيل زيارة رئيس الدبلوماسية الإسبانية إلى الجزائر في اللحظة الأخيرة

زكرياء حبيبي

تم الإعلان عن قيام خوسيه مانويل ألباريس، رئيس الدبلوماسية الإسبانية، اليوم الاثنين 12 فبراير، بزيارة إلى الجزائر، حسب بيان صحفي نشرته وزارة الخارجية الإسبانية يوم الخميس 8 فبراير. وفي اللحظة الأخيرة، تم تأجيل هذه الزيارة، حسب وسائل إعلام إسبانية، من قبل الجزائر، لأسباب تتعلق بـ”أجندة جزائرية”.

تأجيل الزيارة قبل اثنتي عشرة ساعة فقط من الموعد المقرر، حسبما أوضحت وسائل الإعلام الأيبيرية، يعتبر بأنه فشل للدبلوماسية الإسبانية في ظل الحكومة التي يقودها الاشتراكي بيدرو سانشيز، الذي يواصل هروبه إلى الأمام، من خلال اصطفافه مع موقف المحتل المغربي في قضية الصحراء الغربية التي تتحمل بلاده مسؤوليتها التاريخية.

ووفقًا لوسائل الإعلام الأيبيرية، كان من المقرر أن تقلع رحلة ألباريس من قاعدة توريخون دي أردوز الجوية في مدريد اليوم الاثنين حوالي الساعة 6:45 صباحًا. ورغم عدم الكشف عن جدول أعمال الوزير لأنه لا تزال هناك ملفات يتعين تسويتها، فقد تم برمجة عقد اجتماع مع نظيره الجزائري ومؤتمر صحفي لاحق مع وسائل الإعلام الإسبانية، التي كانت سترافق ألباريس.

وحسب ذات المصادر، فإن مدريد كانت تعول بشدّة على هذه الزيارة لإعادة بعث علاقاتها مع الجزائر على أمل رؤية الجزائر تقلب صفحة هذه “القطيعة” التي سببها، كما هو معروف، اصطفاف بيدرو سانشيز مع موقف المحتل المغربي، في انتهاك للقانون الدولي؛ وهو ما أكده في سبتمبر الماضي، وهو ما دافعت عنه بلاده خلال مداخلتها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى