Ads

الرئيسيةالعالمسلايدرعاجل

بوركينا فاسو تعلن اعتقال أربعة جواسيس للمديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسي

زكرياء حبيبي

Ads

أعلنت السلطات البوركينابية، يوم الثلاثاء 19 ديسمبر، عن اعتقال أربعة عملاء فرنسيين من المديرية العامة للأمن الخارجي في واغادوغو، في الأول من ديسمبر، بتهمة التجسس.

وأوضحت السلطات البوركينابية أنها بصدد التحقق من العمل الميداني الحقيقي لأربعة مواطنين فرنسيين، قدموا أنفسهم كعملاء للمديرية العامة للأمن الخارجي، وهم الآن أمام المحققين.
وكانت وسائل إعلام فرنسية، قد أعلنت عن توقيف 4 موظفين فرنسيين في بوركينا فاسو، اعتبرتهم مصادر بوركينابية “عملاء استخبارات” فيما تحدثت مصادر دبلوماسية فرنسية عن أنهم “فنيو صيانة في مجال المعلوماتية”.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر بوركينابي، أن الفرنسيين الموقوفين منذ بداية دسمبر الجاري في واغاودوغو، يجري حاليا “التحقق من عملهم الحقيقي”.

فيما أفاد مصدر دبلوماسي فرنسي لذات الوكالة، بأن “الشرطة البوركينابية اعتقلت بداية دسمبر 4 موظفين فرنسيين يحملون جوازات سفر وتأشيرات دبلوماسية”، مضيفا أنهم “كانوا موجودين في بوركينا فاسو لإجراء عملية صيانة معلوماتية، لصالح السفارة الفرنسية” بواغادوغو.

ووفقا لذات المصدر، فقد وجهت لهؤلاء الموقوفين تهمة “نقلوا على إثرها إلى سجن واغادوغو”، مردفا بأن “القنصلية العامة الفرنسية، تمكنت من ممارسة الحماية القنصلية وزيارتهم”.

وتحدث المصدر الدبلوماسي عن أن فرنسا “أخذت علما بالإجراءات القانونية الجارية، لكنها ترفض الاتهامات بأن هؤلاء الفنيين تم إرسالهم إلى بوركينا فاسو لأسباب أخرى غير أعمال الصيانة، وتدعو إلى عودتهم دون تأخير”.

ووفقا لمجلة “جون أفريك” الفرنسية، فإن الفرنسيين الأربعة متهمون بالتجسس، مضيفة بأن دولة التوغو “تساعد في إيجاد حل” لقضية توقيفهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى