الرئيسيةالعالمسلايدر
أخر الأخبار

بوتين: “لم نخرج فرنسا من أفريقيا..حفل مصاصي الدماء على وشك النهاية”

زكرياء حبيبي

Ads

خلال حوار أجراه مع دميتري كيسيليوف، المدير العام لمجموعة روسيا سيغودنيا، خصص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حيزا مهما لعلاقات روسيا مع القارة الأفريقية. وهي العلاقات التي تتطور وأصبحت استراتيجية على حساب القوى الاستعمارية السابقة كفرنسا.

وفي هذا الخصوص، يعود رئيس الكرملين إلى التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي دعا فيها إلى إرسال قوات فرنسية إلى أوكرانيا لدعم نظام كييف.

وأوضح بوتين قائلا: “ربما قرر ماكرون الانتقام من روسيا بهذه الطريقة لأن كل ما في الأمر هو أن الزعماء الأفارقة في بعض البلدان رغبوا بالعمل مع المؤسسات الاقتصادية الروسية، ولم يرغبوا في العمل مع الفرنسيين بأي شكل من الأشكال. ولم تكن حتى مبادرتنا، بل كانت مبادرة من جانب أصدقائنا الأفارقة. بل وحتى بعض الدول الإفريقية لم تعد ترغب بالتعامل مع فرنسا ولا علاقة لنا بالأمر”.

وتابع يقول: “لم نتدخل في أفريقيا، ولم نخرج فرنسا من هناك”. واعتبر بوتين أن “العديد من الدول لا ترغب في التعامل مع المستعمرين الفرنسيين السابقين، وهذا ليس خطأ روسيا”.

حفل مصاصي الدماء على وشك النهاية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يجب على النخب الغربية، التي اعتادت على “ملء بطونها باللحم البشري” أن تفهم أن “حفل مصاصي الدماء” على وشك أن ينتهي.

جاء ذلك وفقا لما صرح به الرئيس للصحفي الروسي الشهير دميتري كيسيليوف، الذي أذاعته القناة الروسية الأولى، حيث تابع الرئيس أن النخب الغربية تسعى جاهدة إلى تجميد الوضع غير العادل في الشؤون الدولية، لكن عليها أن تفهم أن “حفل مصاصي الدماء” على وشك نهايته.

وأشار بوتين في المقابلة إلى أن ما يسمى بـ “المليار الذهبي” عمل لعدة قرون عمليا على “مص دماء الدول الأخرى”، واستغل بلدانا وشعوبا في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية”.

وقال: “إن النخب الغربية لديها رغبة قوية للغاية في تجميد الوضع الراهن، والحالة غير العادلة في الشؤون الدولية. لقد اعتادوا لعدة قرون على ملء بطونهم باللحم البشري وجيوبهم بالمال. ولكن يجب عليهم أن يفهموا أن حفل مصاصي الدماء في سبيله للانتهاء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى