الجزائرالرئيسيةسلايدر

بن قرينة يدين الاعتداء على رجال الشرطة خلال مظاهرة بتيزي وزو

أحمد أمير

ندد اليوم الثلاثاء، رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، بعملية الاعتداء على أفراد من الشرطة أثناء أداء واجبهم في حفظ الأمن بولاية تيزي وزو.

وتعرضت قوات حفظ النظام اليوم الثلاثاء بمدينة تيزي وزي بمناسبة ذكرى الربيع الأمازيغي 1980 وذكرى أحداث أبريل 2001 التي عرفتها المنطقة، على اعتداء خطير من طرف نشطاء ينتمون إلى الحركة الثقافية البربرية وحركة انفصال منطقة القبائل التي يتزعمها الانفصالي المقيم بفرنسا فرحات مهنى.

وأكد رئيس حركة البناء الوطني، “إن مؤسسة الأمن الوطني هي مؤسسة وطنية تمثل جزء من مؤسسات الدولة الخادمة للشعب والمُسخرة لحماية امن المواطن والوطن، وإن المساس بأفرادها هو مساس برمزية الدولة ذاتها.”

وقال بن قرينة في تغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي:”إننا نقرّ بحق المواطن في التظاهر السلمي كما كرسه الدستور ثم إن النضال من أجل القيم الثقافية واحياء الموروث التاريخي بأي شكل من الأشكال لابد أن يظل محكوما بالأُطر القانونية والحفاظ على الاستقرار والابتعاد عن حالات المساس بمؤسسات البلاد فمعارضة السلطة مشروعة و لا تبرر تدمير مكتسبات الدولة ومؤسسات حفظ النظام العام” .

وأضاف رئيس حركة البناء، “أن حركة البناء الوطني تدين كل أساليب العنف وترفض عمليات دفع البلاد نحو الانزلاق من أي طرف كان وتدعو باستمرار الى تغليب المصلحة الوطنية والحفاظ على أخوة الجزائريين خصوصا في أجواء شهر رمضان المبارك “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق