Ads

الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

بن قرينة يثمن طلب انضمام الجزائر إلى مجموعة البريكس

Ads

ثمن اليوم السبت رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة خطوة الجزائر المتعلقة بطلب الانضمام إلى مجموعة “بريكس” الاقتصادية.

وقال بن قرينة في كلمة له خلال  فعاليات المؤتمر السنوي 7 للحركة، :”نثمن عاليا طلب رئيس الجمهورية والجزائر للانضمام إلى فضاء يضم 40 بالمائة من شعوب العالم وهي مجموعة البريكس، لما يمكن أن يحققه من دعم للاقتصاد الوطني”.

وأضاف ذات المتحدث بالقول: “الأمم الجائعة لا يمكنها التأثير  في صيرورة الأحداث لذلك لابد من تغيير الوضعية وتحقيق الاستقلالية”، داعيا الدول العربية إلى الالتزام بمخرجات القمة العربية المنعقدة في الجزائر يومي الفاتح والثاني نوفمبر،

وذلك بعدما تمكنت بنجاح من تجديد الأمل والحديث عن التكامل الاقتصادي والعمل المشترك بين أقطار المنطقة، خاصة ما تعلق بالأمن الغذائي الذي تم المساس به خلال الأزمة الروسية- الأوكرانية مؤخرا.

كما دعا رئيس الحركة، للارتقاء بالمنظومة الاقتصادية في كل أقطار أمتنا، وإلى التكامل الاقتصادي لا إلى التآكل، وذلك من خلال تفعيل اتفاقيات التعاون لتحقيق الاكتفاء الذاتي، فالأمة تتربع على خيرات تؤهلها لتحقيق الأمن الاقتصادي، إلى جانب ضرورة السعي لتحقيق الأمن الصحي بعدما انكشف من ضعف في هذا المجال خلال أزمة كورونا

وأضاف بن قرينة بالقول:” آلمني التهديدات التي مست أممنا الغذائي بسبب الأزمة الأوكرانية، كما آلمتنا التهديدات الصحية، لذا على أمتنا تحقيق ذلك وتداركها لو توفرت الإرادات وترشدت السياسات”.

من جهة أخرى شدد ذات المتحدث ضرورة العمل على الحل السلمي للخروج من الأزمات التي تعرفها عدة دول في المنطقة على غرار اليمن ولبنان.

كما شدد بن قرينة، على تمسك الشعب الجزائري ببناء دولة محورية وقائدة في الإقليم من خلال موقفه المشرف الحريص على لم شم الأمة ووقوفه الدائم مع الشعوب في تقرير مصيرها على رأسها الشعب الفلسطيني والشعب الصحراوي ورفضه للهرولة نحو التطبيع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى