الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

بن قرينة: قرار مجلي الأمن أكد التزام الرئيس تبون تجاه الشعب الفلسطيني

يونس بن عمار

اعتبرت حركة البناء الوطني، أن القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي، القاضي بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، كرس القول بالفعل التزام رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الدائم والثابت لنصرة فلسطين.

وقا بن قرينة، أن حركة البناء الوطني تتطلع إلى مواصلة المساعي الجزائرية لنزع الاعتراف الدولي بدولة فلسطين كعضو كامل السيادة بالأمم المتحدة.

وجاء في بان الحزب، أنه بعد أكثر من خمسة أشهر من جرائم الإبادة التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، نجحت جهود الجزائر، العضو العربي الوحيد بمجلس الأمن، وبدعم من الدول غير دائمة العضوية باعتماد قرار دولي هام يدعو إلى وقف إطلاق النار فوري خلال شهر رمضان، بما يُمهد إلى وقف مستدام لإطلاق النار، بتأييد 14 عضوا.

وتعرب حركة البناء الوطني عن ارتياحها الكبير لصدور هذا القرار وتشيد عاليا بالإنجاز الجزائري الهام، وبالأداء المتميز لدبلوماسيتنا المخضرمة، الذي يكلل الجهود الحثيثة والمتواصلة في تجنيد الرأي العام الدولي والتنسيق المكثف مع الدول المنتخبة بمجلس الأمن من أجل الوصول إلى اعتماد هذا القرار الهام الذي طال انتظاره، وبما يؤكد مجددا، دعمها القوي للقضية الفلسطينية ووقوفها الثابت الى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في محنته.

إن حركة البناء الوطني تطالب مجلس الأمن والمجتمع الدولي بفرض التنفيذ الفوري للقرار الأممي، من أجل وضع حد للمجازر المستمرة للاحتلال الصهيوني.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى