الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

بن جامع : “المرأة الفلسطينية الصامدة على خطى بطلات الجزائر اللواتي كافحن من أجل الاستقلال”

ياسمين سالم

Ads

حيا الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة بنيويورك، السفير عمار بن جامع، نضال المرأة الجزائرية البطولي من أجل الإستقلال كما حيا بن جامع، مؤكدا انها حجر الزاوية في المجتمع ، كما أشاد بن جامع بكفاح وصمود المرأة الفلسطينية البطلة .

و خلال مشاركته أول أمس الاثنين، في نقاش حول وضع المرأة تحت الاحتلال الأجنبي، المنظم على هامش أشغال لجنة وضع المرأة للأمم المتحدة.

حيثأكد السفير بن جامع بنيويورك على “ضرورة السعي من أجل بناء مستقبل يمكن فيه للنساء في جميع أنحاء العالم ممارسة حقوقهن الأساسية والمساهمة بشكل كامل في تنمية مجتمعاتهن”.

وفي ذات السياق كرس السفير بن جامع مداخلته لتكريم الإرث الدائم والمتواصل للمرأة الجزائرية في نضالها البطولي من أجل الاستقلال.

و أشار بن جامع إلى أن “132 سنة من الحكم الاستعماري في الجزائر، قد شهدت بروزا ليس فقط لأبطال وكذلك لبطلات ورموز نسائية لعبن دورا محوريا طوعيا متساويا مع نظرائهن من الرجال”، مضيفا أن تاريخ الجزائر “مرتبط ارتباطا وثيقا بأسماء المقاتلات والشهيدات اللاتي يعتبرن نموذجا في الشجاعة والتضحية.

واصاف بن جامع ، ان النساء الجزائريات جسدن روح الإيثار والالتزام الراسخ لتكنن مصدر إلهام دائم للأجيال الموالية، إذ يمتد إرثهن إلى ما وراء الحدود الجزائرية، ملهمين بذلك نضال النساء العربيات والإفريقيات الساعيات إلى التحرر, لاسيما النساء الفلسطينيات و الصحراويات”.

و استطرد الممثل الدائم قائلا أن “المرأة الجزائرية لعبت أدوارا عديدة ومتنوعة كانت حاسمة في تحقيق استقلال الجزائر, ثم انتقل هذا الإرث المشبع بقيم التحرر من جيل لآخر”.

وقال إن “هذه الروح الرائدة للمرأة الجزائرية لم تتوقف مع الثورة، إذ أن المرأة لا تزال تعتبر حجر الزاوية في المجتمع الجزائري من خلال المساهمة في جميع مجالات بناء الوطن”.

كما ذكر السفير بن جامع ب “الثمن الباهظ لهذه التضحيات، إذ دفعت المرأة الجزائرية ضريبة الدفاع عن وطنها وتعرضت إلى أسوأ أساليب القمع والاضطهاد والممارسات الوحشية من طرف قوات الاحتلال وتعرضت إلى الاعتقال والسجن وإلى شتى أنواع التعذيب والتنكيل والاغتصاب من طرف قوات الاحتلال”.

و اغتنم السفير بن جامع هذه الفرصة لتسليط الضوء على الوضع الحالي للنساء الفلسطينيات، خاصة في غزة “اللاتي يعانين اليوم تحديات إنسانية في غاية الفظاعة”، مشيرا إلى أن “كفاح وصمود المرأة الفلسطينية البطلة يعكس صورة النضال الذي تميزت به النساء الجزائريات أثناء الاستعمار”.

وشدد بن جامع على “ضرورة إنهاء معاناة النساء الفلسطينيات الذي لا يمكن أن يتحقق إلا بوجود إرادة سياسية حقيقية لوضع حد للإبادة الجماعية الذي يتعرض لها سكان قطاع غزة فورا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى