اقتصاد وأعمالالرئيسية

بنك الجزائر يأمر بدفع الفوائد على الحسابات بالعملة الصعبة

شيراز زويد 

طالب بنك الجزائر، كافة البنوك بتصفية الودائع المكتتبة في الحسابات بالعملة الصعبة للتجار والمصدرين، و الشروع في سداد وتعويض الفوائد طبقا للشروط التعاقدية مع زبائنهم، حسبما أفادت به تعليمة للبنك.

وجاء في نص التعليمة الصادرة في مذكرة جديدة موقعة من المدير العام لصرف العملة الصعبة، لؤي زيدي :”أنه على جميع البنوك وتطبيقا للتعليمة رقم 01-2022 المؤرخة في 05 جانفي 2022 المتعلقة بشروط مكافأة الحسابات بالعملات الأجنبية، تصفية الودائع للآجل المكتتبة على حسابات بالعملة الأجنبية للتجار و المصدرين، نسبة 20 بالمائة المخصصة لترقية الصادرات الجارية وتسديدها، بالإضافة كذلك إلى الفوائد طبقا للشروط التعاقدية مع زبائنهم”

وأفادت ذات التعليمة أنه يبقى معلوما أن الحسابات بالعملة الصعبة للتجار و المصدرين لا يمكنها من الآن فصاعدا أن تستخدم كضمانات إضافية للحصول على تمويلات محلية، كما أن هذا النوع من العمليات غير مطابقة للقانون والتنظيم الساري المفعول.

كما أوضحت التعليمة، أن هذه الوثيقة جاءت لتدعم التعليمة رقم 01-2022 المؤرخة في 05 جانفي 2022 المتعلقة بشروط مكافاة الحسابات بالعملات الأجنبية التي وقعها محافظ البنك المركزي، رستم فاضلي.

و تهدف هذه التعليمة الى تحديد شروط مكافاة ودائع الحسابات بالعملة الصعبة للأشخاص الطبيعيين من جنسية جزائرية مقيمين وغير مقيمين و الاشخاص الطبيعيين من جنسية اجنبية مقيمين و غير مقيمين. وكذا الحسابات بالعملة الصعبة للتجار و المصدرين.

كما أبرزت ذات التعليمة أن الودائع لأجل الأشخاص الطبيعيين يتم مكافأتها بنسبة الإيداع الذي يحدده بنك الجزائر، لافتة إلى أن الأرصدة بالحسابات بالعملة الصعبة للتجار و المصدرين لا يمكن أن تشكل موضوع وديعة لأجل. ولا تعطي الحق في أي مكافأة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق