اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر

بنك الجزائر:”البنوك مجبرة على دفع 100% من مستحقات تصدير خدمات الرقمنة بالدوفيز”

لخضر ناجي

قال المدير العام للصرف ببنك الجزائر، لؤي زيدي، إنه صار بإلإمكان، فتح حساب بنكي غير تجاري بالعملة الصعبة للأشخاص الطبيعيين, لتحصيل 100% من مبلغ تصدير الخدمات بالعملة الصعبة.

وأضاف لؤي زيدي، خلال مداخلته في الطبعة الرابعة لمنتدى “رقمنة” الذي ينظمه التجمّع الجزائري للناشطين في الرقميات، أن بنك الجزائر أصدر تعليمة تحمل رقم 06-2021 بتاريخ 29 جوان 2021 المتعلقة بكيفيات فتح وتسيير حساب العملة الصعبة للتاجر وحساب العملة الصعبة لصاحب المهنة غير التجارية وتوزيع إيرادات صادرات السلع والخدمات خارج المحروقات والمنتجات المنجمية.

وكان صندوق النقد والقرض قد عدل في مارس الماضي النظام 07-01, المتعلق بالقواعد المطبقة على المعاملات الجارية مع الخارج والحسابات بالعملة الصعبة، في إطار الإجراءات الرامية إلى تحفيز الصادرات خارج المحروقات. وعلى إثرها أصدر بنك الجزائر التعليمة السابقة الذكر في 29 جوان الماضي.

وتحدث ممثل بنك الجزائر، عن أهمية التعليمة ومضمونها, لاسيما أنها تسمح للمصدرين العاملين في الرقمنة والمؤسسات الناشئة للخدمات والمهنيين غير التجاريين بتحصيل 100% من إيراداتهم بعد أن كانت النسبة لاتتعدى 50% ووفقا للإجراءات الجديدة المتعلقة باستخدام الأصول بالعملة الصعبة.

واستغرب المدير العام للصرف، من تصرف البنوك التي تجبر المتعاملين على استلام, مستحقاتهم الناتجة عن عمليات تصدير خدمات بالدينار بدل العملة الأجنبية، رغم وجود نعليمة بنك الحزائر, التي وصفها بالثروة، حيث اشتكى عديدي المتدخلين من هذه الوضعية, منهم صحفيون، و متعاملون في مجال الرقمنة و تصدير الخدما الرقمية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق