الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

بلاني:”الجزائر تبلغ مجلس الأمن رفضها لأي مائدة مستديرة حول الصحراء الغربية”

لخضر ناجي

كلفت الجزائر ممثلها  الدائم في نيويورك تبليغ رئيس مجلس الأمن الدولي بإبلاغ قرار الحكومة الجزائرية رفضها الذي لا رجعة فيه لما يسمى بصيغة المائدة المستديرة  بخصوص قضية الصحراء الغربية.

قال عمار بلاني, المبعوث الخاص المكلف بمسألة الصحراء الغربية ودول المغرب العربي أنه تم نكليف الممثل الدائن للجزائر بنيويورك حتى يوزع المذكرة الشفوية على أعضاء المجلس.

وجدد بلاني، رفض الجزائر المشاركة في أي مائدة مستديرة حول ملف الصحراء الغربية, قائلا “بالنسبة لما يسمى بصيغة المائدة المستديرة، والتي رفضناها علنًا، فإن الجزائر لم تلتزم أبدًا بأن تكون جزءً  منها في المستقبل”. .

وأضاف المبعوث الخاص, “إن هذه الصيغة لا تشكل الحل الأمثل منذ أن قرر المغرب، بطريقة غير مسؤولة وغير نزيهة، استخدامه كمحاولة بائسة للتهرب من الطابع الاستعماري لقضية الصحراء الغربية لصالح نزاع إقليمي مصطنع ومزعوم جاعلا الجزائر طرفًا فيه”.

موضحا, في ذات السياق, “لهذه الأسباب تؤكد الجزائر رسميا رفضها الذي لا رجعة فيه لما يسمى بصيغة المائدة المستديرة”.

ودعا عمار بلاني, مجلس الأمن إلى التعامل، أكثر من أي وقت مضى، مع مسألة الصحراء الغربية بوضوح ومسؤولية لأن المسألة تتعلق بأمن و استقرار المنطقة, مشيرا إلى الانتهاك العنيف لوقف إطلاق النار من قبل قوات الاحتلال المغربية والضم غير القانوني للمنطقة العازلة في الكركرات،

وقال بلاني “إن أي خطوة لا تأخذ بعين الاعتبار هذه المعطيات ستجعل التساؤل شرعي على جدوى، بل فائدة، إعادة إطلاق عملية سياسية لا تتماشى مع حقيقة الميدان والتي قد تمنح الشرعية لسياسة الأمر الواقع الاستعمارية، بما في ذلك في منطقة من المفترض أن تكون منزوعة السلاح وفقًا لاتفاقيات التي وقعها الطرفان وصادق عليها مجلس الأمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق