الرئيسيةالعالمسلايدر

برلمان كورسيكا يوافق على قرار الحكم الذاتي للجزيرة عن فرنسا

سراي مجمد اسلام

كشفت وكالة الأنباء الألمانية عن تصويت غالبية أعضاء برلمان جزيرة كورسيكا المتوسطية، التابعة لفرنسا حاليا، على مشروع قرار يضمن الحكم الذاتي للجزيرة.

و سيخرج هذا الرار  من دائرة السلطة المركزية في باريس ، بعد سنين من النضال التاريخي ضد حكومات فرنسا المتوالية.

و تريد جزيرة كورسيكا الفرنسية في البحر الأبيض المتوسط ، منذ عدة سنوات ، المزيد من الاستقلال عن باريس ، و هذا التصويت يجعلها أقرب بكثير من حلمها في الحكم الذاتي ، ولكن هناك عقبات مهمة أخرى يجب التغلب عليها .

ومن المتوقع أن يعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مشروع القرار على البرلمان الفرنسي ، كما اتفق كبار السياسيين الكورسيكيين و وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين على النص قبل أسبوعين بعد أشهر من المفاوضات .

وإذا وصل المشروع إلى البرلمان الفرنسي ، فإن الأغلبية في الجمعية الوطنية تعتبر مؤيدة ، غير أن الإقناع قد يكون ضروريا في مجلس الشيوخ ،

حيث ينتقد الجمهوريون المحافظون ، أصحاب الأغلبية ، المطالبة بأن يكون للسياسة الكورسيكية تأثير أكبر في التشريع .

و ينص الاتفاق بشأن الوضع الذاتي الذي وضعه ممثلو وزير الداخلية و الكورسيكيين على وجوب أن يكون سياسيو الجزيرة قادرين في البداية على تكييف القوانين من باريس .

كما يجب أن تكون أيضًا قادرة على تحديد لوائحها ومعاييرها القانونية ، ووفقا لدارمانين، ينبغي تنظيم ذلك في قانون منفصل ، كما ينبغي الاعتراف بمجتمع الجزيرة التاريخي و الثقافي واللغوي الذي يتمتع بعلاقة خاصة ببلده.

و كانت العلاقة بين كورسيكا و الحكومة المركزية في باريس متوترة لعقود من الزمن ، حيث ناضل الانفصاليون في كورسيكا من أجل المزيد من الاستقلال ، باستخدام شتى الوسائل من مظاهرات و أروقة السياسة ،كما انبثقت من الجزيرة عدة جماعات تطالب بالانفصال عن فرنسا .

و بهذا القرار ، ستذوق حكومة باريس من نفس الكأس الذي سقت منه العديد من دول العالم ، و لم تسلم منها حتى الجزائر ، حيث دعمت و لازالت تدعم حركة الماك الإرهابية.

و تأوي زعماءها ، إضافة للعديد من الأعمال القذرة الأخرى ، على غرار تزويد الكيان الصهيوني بالأسلحة سرا لضرب أهل غزة ، و دعم نظام المخزن ضد الصحراء الغربية .

و ستشكل خسارة جزيرة كورسيكا ضربة كبيرة لإيمانويل ماكرون ، نظرا لبعدها الاستراتيجي و أهميتها الكبيرة في البحر الأبيض المتوسط .

زيارة ماكرون إلى جزيرة كورسيكا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى