اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

بالصور.. عرقاب يشارك في اجتماعات أوبك +

فايزة سايح

Ads

شارك وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب ، في أعمال المؤتمر الوزاري ال 188لمنظمة “أوبك” والاجتماع (54) للجنة المراقبة الوزارية المشتركة والاجتماع الوزاري السابع والثلاثون (37) لدول اوبك والدول خارج اوبك.

وفي هذا الصدد افاد بيان اصدرته وزارة الطاقة والمناجم ، ان الوزراء المسؤولون عن النفط وممثلو الدول الموقعة على إعلان التعاون أوبك+، خلال هذه الاجتماعات، تبادلوا وجهات النظر حول الوضع الحالي لسوق النفط الدولي وآفاق تطوره على المدى القصير.

 الوضع الاقتصادي العالمي غير مؤكد

واضاف البيان ، انه لا يزال الوضع الاقتصادي العالمي غير مؤكد فيما يتعلق بتطوره على المدى القصير، ويرجع ذلك بشكل خاص إلى ركود النمو في البلدان الصناعية والنمو الاقتصادي المعتدل في العديد من البلدان الناشئة.

واوضح بيان وزارة الطاقة ، ان الطلب العالمي على النفط يظهر علامات التباطؤ بسبب عدم اليقين بشأن النمو الاقتصادي في العديد من المناطق، إلا أن سوق النفط لا تزال تتمتع بإمدادات جيدة إلى حد كبير.

وقال البيان ايضا، انه نتيجة للمناقشات، أصبح من الواضح أن القرارات المتخذة بشكل جماعي وفردي لتعديل إنتاج دول أوبك + في السنوات الأخيرة كانت مفيدة، مما يدل على فعاليتها في تحقيق التوازن والاستقرار في السوق.

 الجزائر تواصل التخفيضات الطوعية ف حتى نهاية 2025

من جهة اخرى شارك وزير الطاقة والمناجم، اليوم الأحد ، في اجتماع تنسيقي بعاصمة المملكة العربية السعودية، الرياض، جمع دول أوبك +، المُخفضين في انتاج النفط الطوعي الاضافي.

وفي هذا الصدد افاد بيان لوزارة الطاقة والمناجم ، انه بعد المناقشات في هذا الاجتماع، قرر وزراء النفط في الجزائر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعراق وكازاخستان والكويت وعمان وروسيا، مواصلة التخفيضات الطوعية في الإنتاج حتى نهاية عام 2025.

 واضاف البيان انه على هامش اجتماعات أوبك +، تحادث وزير الطاقة والمناجم مع وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في قطاع الطاقة، لا سيما فيما يتعلق بتبادل الخبرات وتعزيز الاستثمار.

كما أجرى عرقاب ، مناقشات ذات الاهتمام المشترك مع العديد من الوزراء الحاضرين في الرياض، بما في ذلك نائب رئيس الوزراء الروسي والعراقي وكذلك وزراء النفط في كازاخستان والكويت.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى