اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

اوابك تعقد الاجتماع 112 على مستوى المندوبين

نايلة فرح

Ads

عقد اليوم الأحد، مجلس وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول، اجتماعه 112 على مستوى المندوبين.

وتم عقد الاجتماع بمدينة الكويت، برئاسة  الشيخ مشعل بن جبر آل ثاني، ممثل دولة قطر في المكتب التنفيذي للمنظمة، الذي تترأس بلاده الدورة لعام 2024.

افتتح الشيخ مشعل بن جبر آل ثاني الاجتماع مرحباً بأصحاب السعادة أعضاء المكتب التنفيذي ممثلي أصحاب السمو والمعالي وزراء الطاقة والنفط في الدول الأعضاء في هذا الاجتماع، وبسعادة الأمين العام للمنظمة،

وأعرب عن شكره للأمانة العامة على التحضير والاعداد الجيد لهذا الاجتماع متمنياً التوفيق والنجاح لأعماله، كما أعرب عن شكره وتقديره لدولة الكويت على كرم الضيافة وحسن الاستقبال،

مؤكداً على أن هدف المنظمة الأسمى هو تعاون الدول الأعضاء في مختلف أوجه النشاطات المتعلقة بالصناعة البترولية لما في ذلك مصلحتها ومصلحة شعوبها.

وأعقبه كلمة لسعادة المهندس جمال عيسى اللوغاني، الأمين العام للمنظمة، الذي رحب مرة أخرى بأصحاب السعادة أعضاء المكتب التنفيذي في اجتماع مجلس وزراء المنظمة على مستوى المندوبين الذي تحتضنه دولة الكويت،

متمنياً للاجتماع كل التوفيق والنجاح وتحقيق أهدافه المرجوة.

وقد قدم اللوغاني بالمناسبة خالص تعازيه لأعضاء المكتب التنفيذي في وفاة الأمين العام الأسبق للمنظمة، الأستاذ عباس علي النقي، الذي خدم المنظمة بتفان طوال فترة رئاسته لها والتي امتدت لأثنى عشر عام.

وتطرق أعضاء المجلس إلى مناقشة البنود المدرجة على جدول الأعمال والتي من ضمنها بند المصادقة على الحسابات الختامية للمنظمة (الأمانة العامة والهيئة القضائية) لعام 2023 والذي أصدر المجلس قراره رقم 1/112 بشأن المصادقة على تلك الحسابات الختامية.

كما أطلع الاجتماع على التقدم المحرز على صعيد مشروع تطوير أعمال المنظمة وإعادة هيكلتها، مع تطوير نشاطاتها وإعادة النظر في النظم والقوانين التي تحكم عملها، بشكل يتلاءم مع التحديات والتطورات المستجدة في مجال الطاقة،

وأوصى المجلس الأمانة العامة بأهمية تكثيف الجهود والتعاون مع الاستشاري في سبيل استكمال الدراسة وإعداد تصورات كاملة للأهداف الاستراتيجية، والانتهاء منها طبقاً للجدول الزمني المحدد لها.

واطلع المجلس أيضاً على تقرير الأمين العام حول نشاطات الأمانة العامة والذي تضمن متابعة الأوضاع البترولية العالمية، ومتابعة شؤون البيئة وتغير المناخ، وسير العمل في بنك المعلومات، والفعاليات التي نظمتها الأمانة العامة.

والتي شاركت فيها، وأوصى بأهمية الاستمرار في مثل هذه النشاطات والعمل على تكثيفها.  وفميا يخص البند المتعلق بجائزة أوابك للبحث العلمي لعام 2024، تم اختيار المجال المتعلق بـ”الطاقة الجديدة والمتجددة”، كمجالاً لتقديم البحوث لنيل هذه الجائزة.

وقد قام المجلس الوزاري بإعتماد كافة التوصيات الصادرة عن المكتب التنفيذي بشأن البنود المطروحة وحث الأمانة العامة على العمل على وضعها موضع التنفيذ الفعلي،

واختتم المجلس اجتماعه معربا عن شكره وتقديره مرة أخرى للأمانة العامة للمنظمة ولدولة الكويت على جهودهما المبذولة لعقد ونجاح هذا الاجتماع، متمنياً للجميع مزيد من البذل والعطاء في سبيل تحقيق الأهداف المناطة بالمنظمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى