اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

انطلاق برنامج تكوين الطلبة أصحاب 700 مشروع مؤسسة مصغرة

ياسمين سالم

Ads

أطلق اليوم الأحد برنامج تكوين الطلبة أصحاب 700 مشروع مؤسسة مصغرة، لتمويلها من طرف الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية.

وتم إطلاق البرنامج من طرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمال بداري، رفقة وزير إقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة، ياسين المهدي وليد.

وفي كلمته خلال الانطلاق الرسمي لهذه الدورة بكلية علوم الاعلام والاتصال بجامعة الجزائر 3 بن عكنون، أوضح بداري أن قطاعه يعمل مع وزارة اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة من أجل “خلق الظروف لتطوير مهارات الطالب المقاول طبقا لاحتياجات الجامعة الجزائرية العصرية في الجزائر الجديدة”.

ولفت إلى أن هذا الهدف “يتحقق بتوفير شروط تكوين طالب مقاول موجه نحو الابتكار، وعليه تم استحداث مراكز تطوير المقاولاتية والتي تعتبر خلية من أجل تكوين الطلبة، إضافة إلى تمكينهم من المهارات الأساسية والمهنية”.

وأضاف أن مدراء 102 مركز تطوير المقاولاتية تم تكوينهم بمرافقة من إطارات وزارة اقتصاد المعرفة، بحيث سيتم الشروع في تكوين فوج يتكون من 700 طالب متخرج في دورة يونيو 2023، كمرحلة أولى لتتبعه أفواج أخرى للوصول إلى تكوين 3700 طالب”.

وعلاوة على مراكز المقاولاتية الـ102 التي تم إنشاؤها سيجري إنشاء أخرى جديدة طبقا للمعاير التي ضبطت مع وزارة اقتصاد المعرفة لتكون منارات لتكوين الطلبة وتوجيههم نحو استحداث مجتمع مقاولاتي ومبتكر وخلاق للثروة على المستويين المحلي والوطني، وسيلتحق بها طلبة من دفعات جديدة”.

وأشار في هذا الصدد إلى أنه تم ضبط كل النصوص القانونية التنظيمية لاحتضان المقاولاتية كهدف من أهداف الجامعة الجزائرية طبقا للالتزام 41 لرئيس الجمهورية.

من جانبه، أكد ياسين المهدي وليد، أن إطارات من القطاعين بذلت جهودا كبيرة لاستحداث مراكز المقاولاتية ووضع برنامج تكويني جد طموح لفائدة الطلبة، من شأنه التحسيس بأهمية المقاولاتية داخل الوسط الجامعي والتكوين في هذا

المجال، مع الحرص على منح الطلبة المهارات الكافية لإنشاء شركاتهم وأيضا مرافقة الطلبة المقاولين”.

ولفت إلى أن البرنامج المعتمد في التكوين تمت صياغته من قبل لجنة من الخبراء بالشراكة مع المنظمة العالمية للشغل, ليكون ذا مستوى عالي يستجيب للمعايير الدولية، والذي ينقسم إلى 3 أجزاء تعنى بالتكوين النظري والتطبيقي وكذا مرافقة المقاولين لأصحاب المشاريع.

وأبرز الوزير أن الهدف الرئيسي يتمثل في مضاعفة عدد المقاولين في الجزائر والانتقال إلى المقاولاتية الطموحة من خلال الاستثمار في الجامعة، ولهذا الغرض تم تنظيم حملات تحسيسية مست 700 ألف طالب على المستوى الوطني، وإطلاق السنة الماضية لمنصة “مقاول” وإنشاء دليل للمقاول سيتم توزيعه على الطلبة لمنحهم المعلومات الكافية”.

يشار إلى أن الإحصائيات تشير الى تسجيل 1400 براءة إختراع ، و405 مشروعا حاصل على علامة “لابل “مشروع مبتكر ، في إنتظار تحويلها إلى مؤسسات ناشئة ،وتحويل 3220 مشروعا إلى مؤسسات مصغرة في حين بلغ عدد حاضنات الأعمال 98 حاضنة على مستوى 115 مؤسسة تعليم عالي بالجزائر ،

وأكثر من 20 دار للذكاء الإصطناعي و 102 مركز لتطوير المقاولاتية، و 83 مركز للدعم التكنولوجي والإبتكار ، وفي إطار المهام الجديدة للجامعات تم إنشاء 190مؤسسة إقتصادية فرعية في شكل مكاتب دراسات واستشارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى