اقتصاد وأعمالالرئيسية

انطلاق الصالون الجزائري الافتراضي لتسيير النفايات

فرح بن سعيد

أعلنت الوكالة الوطنية للنفايات عن مشاركة ازيد من 170 عارض جزائري و أجنبي في فعاليات الطبعة الثانية للصالون الجزائري الافتراضي لتسييى النفايات و التي جاءت هذه السنة تحت شعار “الاقتصاد الدائري في افريقيا، فرص للاستثمار”.

وحسب ما نقلته الإذاعة الوطنية عن الوكالة فإن هذه التظاهرة  يتم تنظيمها ابتداء من اليوم و إلى غاية 7 جوان الجاري من طرف الوكالة الوطنية للنفايات بالتعاون مع كونفدرالية المؤسسات الكونغولية وتحت اشراف وزيرة البيئة، وذلك بهدف تعزيز فرص الاستثمار في مجالات تثمين النفايات في افريقيا.

كما ستعرف هذه التظاهرة مشاركة عارضين من مختلف دول العالم على غرار جمهورية الكونغو الديموقراطية، الكاميرون، غينيا  المالي، السينيغال، تونس، النيجر، غانا، البينين، موريتانيا، المملكة العربية السعودية، كوريا الجنوبية، النمسا، إيطاليا، فرنسا والمانيا وغيرها من الدول.

ويعتبر الصالون الجزائري الافتراضي حول النفايات فرصة لتبادل الخبرات بين الدول و تطوير الشراكة وكذا الاستثمار بينها، بحيث دعت الوكالة الوطنية للنفايات أصحاب الخبرة و المختصين في مجال تسيير النفايات، لعيش هذه التجربة الفريدة من خلال مشاركتهم في هذه التظاهرة.

وكشفت الوكالة أن كمية النفايات المنزلية المنتجة سنويا في افريقيا قد بلغت 250 مليون طن، حيث يتم تثمين فقط 4 بالمائة منها مما يشكل خسارة اقتصادية قيمتها 8 ملايير دولار، في حين تغطي عملية جمع النفايات 55 بالمائة فقط من القارة.

اما بالنسبة للجزائر، فقد بلغت كمية النفايات المنزلية المنتجة سنويا 13 مليون طن حيث ان قيمتها الاقتصادية تصل إلى 94 مليار دج إذا ما تم تثمينها، تضيف الوكالة الوطنية.

وأشارت الوكالة معتمدة على أرقام النظام الوطني المعلوماتي للنفايات الى ان تثمين مادة البلاستيك وحدها يمكن أن تذر مبلغ مالي ضخم يفوق 60 مليار دج مما يوفر ما لا يقل عن 7600 منصب عمل مباشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق