الجزائرالرئيسية

النيجر ترحل رعاياها من الجزائر “طواعية”

يونس بن عمار

Ads

أعلنت قنصلية جمهورية النيجر بولاية تمنغست عن برنامج لـ”العودة الطوعية”  للمهاجرين النيجيريين المقيمين بالجزائر بطريقة غير شرعية.

وقالت قنصلية النيجر بتمنغست، في بيان لها، أنه تم التنسيق مع منظمة الهجرة الدولية؛ لترحيل المهاجرين, للوطن طواعية. داعية جميع من يريد المشاركة بهذا البرنامج التقرب إلى مقر القنصلية يوم الأحد 21/04/2024.

ويؤكد إعلان قنصلية النيجر، كذب ادعاء سلطات نيامي على الجزائر، بخصوص قضية المهاجرين غير الشرعيين، بعد محاولات لاختلاق وافتعال أزمة لا أساس لها من الوجود.

وللتذكير، فقد استدعي سفير جمهورية النيجر بالجزائر، أمينو مالام مانزو إلى مقر وزارة الشؤون الخارجية أين تم استقباله من قبل المديرة العامة لإفريقيا، سلمى مليكة حدادي.

وحسب بيان وزارة الخارجية “تناول هذا اللقاء بصفة أساسية التعاون بين البلدين في مجال ترحيل مواطني النيجر المقيمين بشكل غير قانوني بالجزائر،

وهو التعاون الذي كان محل بعض الأحكام الصادرة عن السلطات النيجرية التي يعتبرها الجانب الجزائري أحكاما غير مؤسسة”.

وأضاف البيان: “تم تذكير سفير جمهورية النيجر بوجود إطار ثنائي مخصص لهذه المسألة. كما لفت انتباهه إلى أن هذا الإطار يجب أن يبقى الفضاء المفضل لمناقشة ومعالجة كافة المعطيات وكل التطورات المرتبطة بهذه القضية”.

وختم بيان وزارة الخارجية: “تم التأكيد مجددا لعناية سفير جمهورية النيجر على تمسك الجزائر الراسخ بالقواعد الأساسية لحسن الجوار، وإرادتها في مواصلة التنسيق مع النيجر بشأن هذه القضية المتعلقة بتدفقات الهجرة، وكذا بخصوص أي مسألة أخرى في إطار الاحترام المتبادل وعلى أساس قيم التعاون والثقة والتضامن”.

كما ردت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، على ادعاءات تتعلق بمعاملة المهاجرين غير الشرعيين في الجزائر، في ندوة صحفية نشطتها بحر الأسبوع الماضي،

تطرقت خلالها إلى موضوع الهجرة غير الشرعية، موجهة رسائل مبطنة إلى اللذين يحاولون التهجم على الدولة الجزائرية من خلال هذا الملف.

وقالت “في ظل الهجوم على الجزائر بخصوص ملف الهجرة غير الشرعية، مجهودات الدولة في هذا الملف هي مجهودات منقطعة النظير، نحن نتكفل بالرعاية الطبية يعني بصحة نفسة وجسديا لطالبي اللجوء والمهاجرين غير الشرعيين مجانا،

ونعمل مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، ونعمل مع المهاجرين غير الشرعيين بدون تمييز”. مؤكدة أيضا بأن الهلال الأحمر الجزائري يملك عديد المراكز لإيواء المهاجرين غير الشرعيين “لدينا مرافقة للنساء الحوامل والمرضى نوفر الأدوية”.

الأنصاري: ترحيل الجزائر للمهاجرين حق سيادي

ومن جهته، يرى البرلماني السابق في النيجر عمر الأنصاري في تصريحات إعلامية أن “ترحيل المهاجرين حق سيادي للجزائر، ونشكرها على كرم ضيافة البقية من إخواننا المواطنين”.

وأبرز أن ما صدر من سلطات النيجر مجرد شعارات شعبوية للتغطية على فشلهم في تسيير المرحلة الانتقالية التي وعدوا بها، وادعائهم أن حماية المواطن النيجري مسؤولية الحكومة حيثما وجد سواء بالداخل أو الخارج،

قائلاً “إن كانت سلطات الأمر الواقع لا تعجبها وسيلة النقل الجزائرية فيجب عليها توفير وسيلة أفضل أو التزام الصمت مراعاة لمشاعر المواطنين المهمشين في الداخل والخارج.

أما أن تتخلى عن مسؤوليتها وتطالب بها أطرافاً أخرى، فذلك مما يدل على شعبويتها أو أنها مدفوعة من أطراف خارجية”.

ويتابع الأنصاري أن “حكومة الأمر الواقع لا تمثل شعب النيجر وجاءت بعد انقلاب عسكري، وهي متذبذبة في مواقفها وغير مسؤولة في تصرفاتها،

وأظن أن السلطات الجزائرية تدرك ذلك وتسايرها لكي لا يكون هناك انقطاع في علاقات الشعبين المتجاورين”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى