الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

المنظمة الوطنية للصحافيين الجزائريين تندد بغلق مكتب قناة الجزيرة في فلسطين

نايلة فرح

Ads

أصدرت, اليوم الأحد, المنظمة الوطنية للصحافيين الجزائريين, بيانا نددت فيه بقرار الكيان الصهيوني غلق مكتب قناة الجزيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت المنظمة في بيانها, تندد المنظمة الوطنية للصحافيين الجزائريين بقرار الكيان الصهيوني المحتل،بغلق مكتب قناة الجزيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة،

وتؤكد المنظمة الوطنية للصحافيين بأن الفعل الإجرامي في حق حرية الصحافة يضاف إلى السجل الأسود للكيان المحتل في فلسطين، الذي تجاوز كل الخطوط الحمراء.

بإنتهاكات يندى لها الجبين ضد الصحافيين بقتله المتعمد لـ  141 صحفي شهيد وتدميره للعشرات من المكاتب والمقرات الاعلامية والصحفية والاعتقال المستمر للصحافيين.

في اطار ممارسات الترهيب والتضييق، وسعيه المستمر لتكريس سياسة التعتيم وخنق المعلومة وممارسة أبشع أساليب التضليل والمغالطة ضد الحقيقة منذ بداية العدوان الهمجي على غزة،

والتمادي في قمع الصحافة الحرة للتستر على جرائم الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني بغزة.

وإذ تدعو المنظمة الوطنية للصحافيين الجزائريين كافة الهيئات والمنظمات الدولية إلى معاقبة هذا الكيان المحتل، والعمل على عزله وفضحه وإخراص أذرعه الدعائية التي تمارس بروباغندا مفضوحة.

في أقبح صورها لتغييب الحقيقة والمغالطة والتستر على الفظائع التي يرتكبها في حق الإنسانية وإلزامه على احترام حرية التعبير وحقوق الصحافيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتؤكد المنظمة الوطنية للصحافيين الجزائريين مساندتها لكل خطوة تساهم في محاصرة نظام الأبارتيد الصهيوني الذي تجاوز كل الأعراف الدولية والإنسانية.

وتأتي هذه الخطوة الإجرامية والعالم يحيي اليوم العالمي لحرية الصحافة، حيث لا يفوت المنظمة التذكير ببشاعة الإنتهاكات الصهيونية ضد الصحافة منذ بدء العدوان على الشعب الفلسطيني بغزة.

أين سجل حتى الٱن إستشهاد 141 صحفي شهيد، وتدمير العشرات من المكاتب والمقرات الاعلامية والصحفية، وإعتقالات تعسفية مستمرة للعشرات من الصحافيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وإذ تشيد المنظمة الوطنية للصحافيين الجزائريين بمواقف الدولة الجزائرية في المحافل الدولية ومجلس الأمن الدولي بالأخص في خدمة القضية الفلسطينية.

ومساعي وقف العدوان الصهيوني المحتل ضد الشعب الفلسطيني بغزة، والتي تأتي في إطار توجيهات السيد رئيس الجمهورية في دعم القضية الفلسطينية،

ووقف الانتهاكات ضد الفلسطينيين بقطاع غزة بجرائم مروعة وعجز دولي أفقدت المواثيق والقوانين الدولية شرعيتها.

وتشد المنظمة الوطنية للصحافيين الجزائريين على يد الصحافيين والمؤسسات الاعلامية الوطنية والدولية في العمل سوية على فضح الإنتهاكاك الصارخة للكيان المحتل،

وتنوير الرأي العام الوطني والدولي بكل التجاوزات الإرهابية للمحتل وكشف مخططاته ومساعيه لوأد الحقيقة واسقاط خطواته ومؤامراته نحو المزيد من الجرائم والانتهاكات ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

سليمان عبدوش المنظمة الوطنية للصحافيين الجزائريين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى