اقتصاد وأعمالالرئيسيةالعالمسلايدرعاجل
أخر الأخبار

المغرب يعترف بفشل مشروع أنبوب الغاز نيجيريا الرباط

يونس بن عمار

Ads

تلقى نظام المخزن صفعة قوية، بسقوط المشروع الوهمي المتعلق بخط أنابيب الغاز الطبيعي الرابط بين نيجيريا والرباط عبر عدد كبير جدا من الدول الإفريقية.

أكدت العديد من وكالات الأنباء العالمية المختصة في مجال الطاقة، تأجيل الاستثمار في هذا المشروع أو بالأحرى سقوط المشروع الوهم،

وهو ما أكدته أيضا مديرة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن في المغرب، أمينة بن خضرة، حيث انتقل الفصل في المشروع من نهاية سنة 2024 إلى سنة 2025،

هذا التأجيل الذي يحمل في طياته سقوط المشروع في الماء بالنظر إلى العديد من المعطيات التقنية والمالية والأمنية.

ويأتي الاعتراف المغربي بفشل المشروع، خلال مؤتمر الاستثمار في طاقة أفريقيا في باريس، وذلك بالنظر للقرارات الأوروبية الداخلية التي ترفض تمويل مشاريع مرتبطة بالطاقات الأحفورية،

وتفضل دول الإتحاد الإوربي تمويل مشاريع الطاقات المتجددة، كما تنص عليه لوائح و توصات الإتحاد, كما أن المشروع يفوق تمويله الأولي 25 مليار دولار.

ومن بين عوائق كون المشروع يمر عبر 13 دولة ويحمل معه مخاطر مالية وأمنية، كما أن تكلفة المشروع الكبيرة التي تبلغ 25 مليار دولار، يعد أكبر عائق لجلب الاستثمارات.

كما ان المشروع الوهمي , في مخططه, يمر عبر أراضي و أقاليم الجمهورية العربية الصحراوية, وهو ما لا تريد الجهلا الممولة للمشروع التورط فيه, و السقوط في فح الإستثمار في أراضي, ذات نزاع.

وبهذا يتأكد بأن مشروع خط الأنابيب الرابط بين نيجيريا والجزائر مرورا بالنيجر وصولا إلى أوروبا، يحمل بذور النجاح، بالنظر للعديد من الأمور التقنية،

من بينها توفر خطوط الغاز فعليا في كل من الجزائر ونيجيريا كما أن التمويل يمكن ضمانه من هذه الدول حتى من طرف المستثمرين.

رشيد حشيشي الرئيس المدير العام سوناطراك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى