الجزائرالرئيسيةالعالمسلايدرعاجل

المغرب يسمح للكيان الصهيوني بتجريب مسيرات حربية انتحارية

يونس بن عمار

Ads

كشف وسائل إعلام مغربية، أن نظام المخزن المغربي المتصهين، سمح للكيان الصهيوني بإقامة تجارب تتعلق بطائرات مسيرة “على الأراضي المغربية”.

تطور خطير جدا, وصل إليه نظام المخزن المتحالف مع الكيان الصهيوني,، وسط المجازر المروعة التي يرتكبها الجيش الصهيوني يوميا في غزة،

يبدو أن المغرب الذي بدأ بإرسال مساعدات للشعب الفلسطيني بتنسيق مع إسرائيل وعبر معابر تتحكم فيها، يُساعد أيضاً الشركات المتخصصة في الأسلحة العسكرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي،

حيث سمح للشركة الاسرائيلية “بلوبيرد” BlueBird الطائر الأزرق المتخصصة في صناعة الطائرات بدون طيار، باختبار طائراتها .

مسيرة حربية اسرائيلية

وقد نشرت الشركة الإسرائيلية فيديو لتجريب سلاحها، ولا يستبعد أن يكون السلاح موجه ضد الشعب الصحراوي وجيش التحرير الصحراوي،

الذي كبد الجيش الملكي العديد من الخسائر البشرية والمادية،

ما اضطره لتفعيل اتفاقية التطبيع في مجالها العسكري والاستخباراتي.

وليست المرة الأولى التي يستعمل فيها الجيش المغربي أسلحة صهيونية الصنع، حيث سبق له أن استعمال طائرات حربية مسيرة، لقصف مدنيين جزائريين وصحراويين وموريتانيين، في انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية.

ويؤكد هذا الأمر مدى تغلغل الكيان الصهيوني في مفاصل الدولة المغربية، وتحكمه بكل صغيرة وكبيرة، لدرجة قدرة اللوبي اليهودي الصهيوني في المغرب،

على حرمان المواطنين المغاربة من ممتلكاتهم وأراضيهم وعقاراتهم، والاستثمار في مجالات حساسة، حرمت المغربي من العيش في بلده بكرامة.

وللتذكير، فقد سبق لوسائل إعلام إسرائيلية، عن ذكرت بأن المغرب طلب شراء طائرات مُسيرة وأنظمة مضادة للصواريخ إسرائيلية الصنع، بالإضافة إلى تكليف إسرائيل بتحديث بعض طائراته المقاتلة.

وأفاد تقرير لقناة 12 الإسرائيلية أن إسرائيل وقعت مع المغرب على صفقة بيع أسلحة بقيمة مئات ملايين الدولارات.

وتشمل الصفقة: طائرات بدون طيار، رادارات لشركة “التا”، مسيرات، وأنظمة من إنتاج “سكاي لوك” لاعتراض وتحييد المسيرات، وتحسين طائرات F5 التي يستخدمها سلاح الجو المغربي،

بالإضافة إلى أنظمة الدفاع الجوية الإسرائيلية “باراك 8″، وهي منظومة يتم تركيبها غالبا على السفن.

ووقع المغرب وإسرائيل، اتفاقا للتعاون الأمني “غير مسبوق” في المنطقة خلال زيارة غير مسبوقة لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني، غانتس، إلى المملكة.

طائرات درونز جزائرية – الجزائر 55

يرسم الاتفاق الذي وقعه غانتس والوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع المغربي عبد اللطيف لوديي، التعاون الأمني بين البلدين “بمختلف أشكاله”

في مواجهة “التهديدات والتحديات التي تعرفها المنطقة”، بحسب الجانب الإسرائيلي.

وأوضح بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن الجانبين وقعا “اتفاقا يتعلق بحماية المعلومات في مجال الدفاع، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال الأمن السيبراني”.

وأضاف أن مذكرة التفاهم “تشمل تبادل التجارب والخبرات، ونقل التكنولوجيا، والتكوين، وكذا التعاون في مجال الصناعة الدفاعية”.

سيتيح هذا الاتفاق للمغرب إمكانية اقتناء معدات أمنية إسرائيلية متطورة جدا بسهولة، إضافة إلى التعاون في التخطيط العملاني والبحث والتطوير. وهو الأول من نوعه بين إسرائيل ودولة عربية، وفق الإسرائيليين.

ووصف غانتس الاتفاق بأنه “أمر مهم جدا، سيمكننا من تبادل الآراء وإطلاق مشاريع مشتركة وتحفيز الصادرات الإسرائيلية” إلى المغرب.

 

المخزن يستعمل طائرات من دون طيار لتصفية قادة البوليساريو
طائرة دون طيار
طائرة مسيرة تركية “يرقدار ي بي2”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى