الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

المدير العام للجمارك : الجزائر أفشلت كل الهجمات السيبرانية التي تعرضت لها من طرف الأعداء

فايزة سايح

اكد اللواء عبد الحفيظ بخوش المدير العام للجمارك، على ضرورة التركيز على أمن البيانات الرقمية في المجال الجمركي وتوطيده بالأمن السيبراني.

موضحا أن الجزائر اتخذت عدة إجراءات لصد الهجمات السيبرانية التي تستهدفها من قبل اعدائها .

 وجاءت تصريحات عبد الحفيظ بخوش، خلال ” اليوم الدراسي حول “الأمن السيبراني: تحدّيات ورهانات” الذي نظمته الجمارك .

الجزائر أفشلت كل الهجمات السيبريانية من أعداء الوطن

واوضح بخوش في كلمة ألقاها بالمناسبة ، أن الأمن السيبراني يتعلّق بحماية المعلومات الحسّاسة والبيانات الهامة المتضمّنة في الأنظمة الإلكترونية والشبكات والأجهزة الإلكترونية من الهجمات السيبرانية والاختراقات الإلكترونية والتهديدات الأمنية الأخرى.

معلنا أن هذه التهديدات الشائعة، تشمل الفيروسات وبرامج التجسس ومختلف الاختراقات السيبرانية التي تستهدف لاسيما المواقع الالكترونية الحكومية وأنظمة مؤسسات الدولة والقطاعات الاستراتيجية، والتي أصبحت معرضة لهجمات السبرانية من قبل أعداء الجزائر.

واضاف بخوش قائلا ، أن المواقع وتطبيقات الشبكات الاجتماعية تبقى منبراً لشبكات الجريمة المنظمة، المعروفة بعدائها وكراهيتها لوطننا، والتي ما فتئت تقود حملات تخريبية لزعزعة استقرار بلادنا.

ورغم المحاولات التي استهدفت فضائنا الالكتروني الوطني، اكد المدير العام للجمارك الجزائرية ، أن تعبئة جميع المؤسسات المتخصّصة في مجال أمن المعلومات حال دون بلوغ هذا الهدف الخبيث وسمح لإطارات الدولة الجزائرية الأكفاء التصدي لهذه الهجمات وإفشال جميع الخطط والمؤامرات التي تم التخطيط لها عبر الفضاء الإلكتروني.

الجمارك الجزائرية في خطوات ثابتة نحو التحول الرقمي

كما استطرد مدير عام الجمارك قائلا ، أن هذا اللقاء يأتي في وقت تقود فيه الجمارك الجزائرية جهودها لتجسيد التحول الرقمي، الذي يعتبر من أبرز أولوياتها الهادفة إلى تحسين خدماتها ورفع مستوى إجراءاتها الجمركية .

موضحا، أن ذلك يبرز جليا من خلال وضع حيز الخدمة لنظام معلوماتي يكرّس مسعى تسهيل وتأمين بيانات التجارة الخارجية بما يضمنه من تفعيل آليات الرقابة الناجعة لمكافحة الغش والتهرب الجبائي بالموازاة وإرساء آليات الشفافية وتبسيط إجراءات الجمركة الرامية لتقليص الوقت والتكاليف الخاصة بها.

وتابع عبد الحفيظ بخوش قائلا ، أن نظام معلوماتي جديد استفادت منه مصالح الجمارك في إطار رقمنة أجهزة الدولة التي تندرج ضمن مشروع رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني.

وعلى هذا الأساس، أكد بخوش ، أنه بات من الضروري التركيز على أمن البيانات الرقمية في المجال الجمركي وتوطيده بالأمن السيبراني، من خلال فهم التحدّيات والتهديدات التي ينطوي عليها هذا التطور التكنولوجي واعتماد استراتيجيات فعّالة لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية.

الجزائر تولي أهمية قصوى للأمن السيبراني حماية للأمن القومي

وفي ذات السياق أكد المدير العام للجمارك عبد الحفيظ بخوش، أن السلطات العليا لتولي أهمية بالغة لمجال الأمن السيبراني والذي كان محور قرارات رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني.

واوضح عبد الحفيظ بخوش في كلمته ايضا ، أن سياسة الجزائر تمثلت في ضرورة وضع منظومة وطنية لأمن الأنظمة المعلوماتية وإيلاء أهمية قصوى للأمن السيبراني وكذا إنشاء مدرسة وطنية عليا للأمن السيبراني لضمان توحيد الجهود ومضاعفة الفعالية في هذا المجال الحساس، من أجل تحصين الأمن الوطني القومي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى