Ads

اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

اللواء عبد الحفيظ بخوش : الجمارك الجزائرية ملتزمة بخدمة الاقتصاد الوطني والمواطن

فايزة سايح

Ads

اكد اللواء عبد الحفيظ بخوش، المدير العام للجمارك احتفاءّ بالذكرى الثانية والستين (62) لعيد الإستقلال المبجل، ان هذا التاريخ هو محطة تاريخية صدح فيه صوت الحرية الغرّاء مؤكدا تجند جميع منتسبي جهاز الجمارك الجزائرية حماية وخدمة الاقتصاد الوطني والمواطن .

وجاء في مستهل كلمة اللواء عبد الحفيظ بخوش، المدير العام للجمارك احتفاءّ بالذكرى الثانية والستين (62) لعيد الإستقلال المبجل، المصادف للخامس جويلية من كل عام، اننا نحيي يوم عظيم خلد تاريخ استرجاع الشعب الجزائري لسيادته كاملة على تراب أرضه الطاهر.

واوضح اللواء عبد الحفيظ بخوش ان خامس جويلية 1962 هو محطة تاريخية تبقى للأزل راسخة في الأذهان، يعتز ويفخر بها كل جزائري وجزائرية.

مضيفا انه يوم صدح فيه صوت الحرية الغرّاء وأَفَلَت فيه سنين الحرب الشعواء التي كابد فيها الشعب الجزائري العظيم شتى ضروب المعاناة المريرة التي فرضها الإستيطان الفرنسي أمدا طويلا.

وقال اللواء عبد الحفيظ بخوش، يزخر سجلّنا التاريخي بمحطات جليلة ترسخ في الأذهان البطولات والانتصارات العظيمة التي صنعها أمجاد ثورتنا المجيدة، والتي توجت بانتصار باهر خلده ذات خامس جويلية 1962، ذكرى بسط الشعب الجزائري سيادته على أرضه المسلوبة في نفس التاريخ من عام 1830، ليمحو بذلك ذكرى أول يوم وطأ فيه المحتل الفرنسي أرض الجزائر الطاهرة معلنا بداية عهد مرير من الإضطهاد والتنكيل بأبنائها واحتلال أراضيها ونهب ثرواتها.

واردف اللواء عبد الحفيظ بخوش، قائلا اننا إذ ننعم اليوم في كنف الاستقلال والعيش الكريم فذلك بفضل كفاح أسلافنا العظماء الذين رهنوا أرواحهم ودماءهم في سبيل تحقيق الإستقلال المجيد، واستماتوا في سبيل إعلاء الراية الوطنية وتحرير أرضنا الطاهرة التي ارتوت بدمائهم الزكية، مؤمنين بقدسية قضيتهم التي ألهمت كافة الشعوب والحركات التحررية عبر العالم وجعلتها تحذو حذوها في تحرير أوطانها، مستمدة منها جميل المآثر والعبر وأبلغ آيات التضحية والصمود.

وفي ذات السياق قال بخوش، تحيي المديرية العامة للجمارك اليوم، على غرار مؤسسات الدولة أجمع، عيد الإستقلال المجيد، لتؤكد حرصها الدائم على إحياء كافة المحطات التاريخية باستذكار كافة الأحداث الهامة مما يبث فيهم روح الإنتماء والوحدة الوطنية والولاء للوطن. وتابع المدير العام للجمارك قائلا تتطلب المهمة تجند مصالح الجمارك الدائم في سبيل القيام بالمهام الثقيلة الموكلة للجهاز، والتي جعلته محط اهتمام الدولة وعلى رأسها رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني والذي أبدى حرصه الدائم على دعمه بكافة الإمدادات اللازمة لضمان أحسن خدمة جمركية .

واكد اللواء ، على اهمية مشروع الرقمنة الذي كلل بإطلاق النظام المعلوماتي الجديد وما يضمنه من تسهيل لعمليات التجارة الدولية وتأمين بياناتها، ناهيك عن ضمان الشفافية وتعزيز آليات مكافة الغش والتهرب الجبائي.

وشدد اللواء عبد الحفيظ بخوش في ذات الكلمة ، اننا ونحن نحيي ذكرى هذا اليوم الأغر، الذي كرّس هذا العام تحت شعار “عيد مجيد وعهد مع التجديد” ، مؤكدا تجند جميع منتسبي جهاز الجمارك الجزائرية بكافة أسلاكهم ورتبهم ووظائفهم، في سبيل حماية وخدمة الاقتصاد الوطني والمواطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى