الرئيسيةرياضةسلايدرعاجل

اللقاء يتجه للإلغاء .. نهضة بركان تصر على الخريطة الوهمية 

سراي محمد اسلام

Ads

واصل فريق نهضة بركان استفزاز إتحاد الجزائر ، حيث أسفر الاجتماع التقني للقاء إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية عن إصرار الفريق المغربي على اللعب بالقميص الذي يحمل الخريطة الوهمية ، و هو ما سيحول دون إقامته .

و رغم علمهم باستحالة إجراء اللقاء بالقميص المشبوه الذي يحمل خريطة غير معترف بها دوليا ، استمر نهضة بركان في مسرحيته ، و أراد مساومة إتحاد الجزائر باختياره اللعب بذات القميص .

و اعترض ممثلو إتحاد الجزائر على القميص خلال الاجتماع التقني ، غير أن الكاف ، و كعادتها ، أعطت لفريق لقجع الموافقة على اللعب بذلك القميص دون وجه حق .

و كان المدير الرياضي لاتحاد الجزائر ، توفيق قريشي ، قد أكد قبل التنقل للمغرب أن فريقه سينسحب من اللقاء في حال أصر المنافس على القميص الذي يحمل خريطة مزورة ، مضيفا أنه مع السيادة الوطنية قلبا و قالبا ، و لن يقبل مساومة البلاد في مباراة لكرة القدم .

و تحرك رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم ، وليد صادي ، لإيقاف هذه المهزلة و توريط الكاف مع محكمة التحكيم الرياضي ، فرفع شكوى لها ضد القرارات التعسفية و التجاوزات القانونية التي صاحبت لقاء العودة ، ما ينذر ببداية سقوط هيئة موتسيبي كما حدث مع عيسى حياتو .

و كان صادي قد استشار عدة خبراء قانونيين جزائريين و أجانب من أجل تحرير عريضة قوية ضد الكاف ، من أجل ضمان إرجاع حق إتحاد الجزائر و الفاف ضد الهيئة المختطفة من لقجع .

يذكر أن لجنة المنافسات الخاصة بالكاف أقرت خسارة إتحاد الجزائر على البساط أمام نهضة بركان في ذهاب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية ، دون الاستناد لأي نص قانوني ، رغم أن الفريق المغربي هو من انسحب من اللقاء بعدما تم توفير كل الظروف لإقامته .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى