الرئيسيةرياضةسلايدرعاجل

اللاعب مبيمبا يتهم الرقراقي.. المغاربة يشنون حملة عنصرية على لاعب الكونغو

سراي محمد اسلام

Ads

أطلقت الجماهير المغربية حملة عنصرية بغيضة لمهاجمة قائد منتخب الكونغو الديمقراطية ، شانسل مبيمبا ، على خلفية المشادات التي حدثت بينه و بين مدرب المغرب، وليد الرغراغي ، بعد نهاية لقاء الكونغو الديمقراطية و المغرب بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله .

و اتهم لاعب أولمبيك مارسيليا الفرنسي ، المدرب المغربي بالعنصرية ، حيث قال في تصريحاته بعد اللقاء : ” أخجل من قول الكلمات العنصرية التي خرجت من فم مدربهم ” ، كما تحدى الرغراغي تحديا صريحا بقوله : ” دعوه يقول و يعترف بذلك أمام الجميع ، سأترك الأمر للعدالة الإلهية .

و أشار اللاعب إلى قيام المغاربة بالتلاعب كعادتهم ، حيث أكد أنهم قصوا شريط الفيديو الذي يوثق الحادثة ، و أخرجوه عن سياقه ليلائم سرديتهم للحادثة ، و هو أمر معروف عنهم فهم يجيدون لعب دور الضحية, و على خطى مدربهم ، وقع المشجعون المغاربة في نفس الفعل الذين اتهموا به الجزائريين قبل أيام.

حيث هاجموا اللاعب عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، متعرضين لشكله و لون بشرته ، دون وضع أي اعتبار للقيم ، الأخلاق ، و الدين .

وشهد حساب اللاعب على موقع انستاغرام آلاف التعليقات العنصرية ضد اللاعب.

و التي نعتته بأبشع الأوصاف ، ليكشف هؤلاء المشجعون عن جانبهم القبيح ، و الذي يسخر من شخص لمجرد شكله أو لون بشرته .

و أظهر الجمهور الجزائري معدنه الطيب ، و دافع عن اللاعب بإطلاق حملة مضادة لرفع معنويات اللاعب و تشجيعه ، عبر تعليقات تحفيزية في حسابه على الانستاغرام ، لتكتشف القارة الإفريقية من هو الشعب العنصري و من هو الشعب الأصيل .

كما كان واضحا غياب الحسابات التي اتهمت الجزائريين بالتعامل بعنصرية مع أفارقة ، بل و فبركت مقاطع فيديو و تلاعبت في ترجمتها ، حيث لم يغطي أي حساب منها الحملة العنصرية للمغاربة.  ما يثبت أنها حسابات ممولة من أطراف تريد تشويه صورة الجزائريين ، أو وهمية .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى