اقتصاد وأعمالالجزائرسلايدرعاجل

قيمتها السوقية في رمضان مرتفعة.. تطبيقات رقمية لادارة النفايات المنزلية

نايلة فرح

أكد الخبير الدولي في برمجة التطبيقات الرقمية المتخصصة في المجال البيئي، طارق العابد، أن كمية النفايات تتضاعف خلال شهر رمضان.

و أرجع الخبير الدولي التطبيقات الرقمية, الأمر إلى الاستهلاك المفرط لمغلفات للبلاستيك والكرطون، وهو ما قد يشكل صعوبة في التسيير الأمثل للنفايات وادارتها.

وأوضح طارق العابد في تصريح لـ” الجزائر اليوم” أن ادارة وتسيير النفايات خلال شهر رمضان قد تكون صعبة ومقعدة بالنظر الى الكم الهائل من النفايات العضوية التي تطرحها المنازل خلال شهر رمضان، وما يزيد من حدة ادارتها كمية البلاستيك والمعلبات التي تنتج يوميا.

ومن أجل الفرز الأمثل للنفايات القابلة لاعادة التدوير كمواد خام، يقترح الخبير اعادة تدوير المواد العضوية وتحويلها كونها عملية تمنع انبعاثات الغازات الدفيئة.

وتوفر الطاقة وتخلق نسيج صناعي ومناصب عمل.وينبه طارق العابد الى القيمة السوقية للنفايات المنزلية التي ترتفع خلال شهر رمضان وهو ما يجب استغلاله والاستثمار فيه بشكل أمثل وذكي.

وكشف محدثنا عن عديد التطبيقات الأخرى التي قام بإنشائها رفقة فريقه، على سبيل المثال التطبيق الذي يشرح كيفية فرز النفايات، ثم عرضها للبيع من خلال التطبيق.

و أضاف محدثنا أن التطبيق سهل وعملي حيث سيمكن, للساكنة عرض النفايات فيما يسهل للمشتري الاطلاع على مكان تواجدها ووزنها ونوعها ومختلف العروض وما على المشتري الا أن يضغط على خانة قبول j’accepte

ويضيف المختص في البرمجيات أن التطبيق يحدد وبالضبط المكان المخصص لوضع النفايات، كما يسمح لجامعيها بتتبع مواقعها وجمعها بكل سهولة.

ويقترح الخبير الدولي بضرورة التوجه الى التسيير الرقمي للنفايات من خلال اعتماد مختلف التطبيقات المختص في النظافة على غرار تطبيق ” مريغل نظافة”.

واشار العابد الى أن مسؤولية تسيير النفايات تقع على الجميع بدءا من المواطن الذي يعد الحلقة الأهم لانجاح العملية.
ودعا محدثنا في الأخير المواطنين الى ضرورة فرز النفايات قبل التخلص منها بهدف تسهيل مهام جامعي النفايات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى