الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الفريق شنقريحة:”السياق الدولي الحالي لا يرحم الضعفاء و الجزائر بلد محوري”

فيصل الطيب

أكد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، إن السياق الدولي الحالي لا يرحم الضعفاء.

 وفي كلمة له خلال إشرافه على مراسم حفل تخرج الدفعة 14 بالمدرسة العليا الحربية، قال الفريق “إن السياق الدولي الحالي كما تعلمون لا يرحم الضعفاء ومكانة بلادنا الاقليمية والدولية باعتبارها دولة محورية بامتياز وموقعها الاستراتيجي الحيوي علاوة على الظروف الصعبة التي تشهدها منطقتنا الاقليمية، هي كلها عوامل تتطلب منا أكثر من أي وقت مضى مواصلة العمل الحثيث على بناء جيش عصري محترف”

وشدد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي على ضرورة أن يكون جيش قادر على مواجهة التحديات وكسب الرهانات المستقبلية.

وأكد الفريق أن رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني هو من سطر هذا الهدف الأسمى والذي يتم العمل على تجسيده ميدانيا بعزيمة صلبة وإرادة متينة”.

وطالب الفريق الدفعات المتخرجة بالعمل على الاستفادة مما تلقيتموه طيلة فترتكم التكوينية لاسيما من خلال التحلي بالدقة والتبصر وعمق التحليل في دراسة المعطيات العامة وظروف بلادنا الجغرافية والجيوسياسية والاقتصادية والاجتماعية.

في صدد ذاته أضاف الفريق “حتى تتمكنوا بصفتكم مسؤولين وقادة ميدانيين من استشراف تطورات الأحداث وسبر أغوارها من خلال إعمال مقاربات موضوعية وذكية تضمن لنا الموا جهة الناجعة لكافة التحديات المحدقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق