اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل
أخر الأخبار

الغرفة الإفريقية للطاقة: الشراكة بين سوناطراك و إكسون موبيل “حدث تاريخي كبير “

Ads

اعلنت الغرفة الإفريقية للطاقة، اليوم الثلاثاء، أنّ الجزائر باتت تتموقع كمصدر اقليمي للغاز نحو البلدان الأوروبية، مثمّنة إتفاقية مجمع سوناطراك والشركة الأمريكية “إكسون موبيل”.

وفي هذا السياق اعتبرت الغرفة الإفريقية للطاقة، الإتفاقية بين مجمع سوناطراك والشركة الأمريكية “إكسون موبيل” ، خطوة هامة على درب تعزيز التعاون بين الشركات النفطية الدولية والبلدان الإفريقية.

و ذكرت الغرفة ذاتها والتي تتخذ من جوهانسبورغ مقرا لها، أنّ اتفاق سوناطراك وإكسون موبيل يمثّل “مرحلة هامة في القطاع الطاقوي الجزائري.

كما نقل البيات تصريحات عن إن جي ايوك الرئيس التنفيذي للغرفة، الذي اعلن أنّ “الشراكة بين سوناطراك وإكسون موبيل يشكل حدثاً بارزاً في المشهد الطاقوي للبلاد،

ممّا يؤكد إمكانيات التعاون بين الأمم الافريقية والشركات النفطية الدولية من أجل تحرير الموارد الطاقوية وبالمحصلة تعزيز التنمية المستدامة والقضاء على الفقر الطاقوي في القارة.

وابرز ذات التقرير، التقدّم الملموس والفرص الاستثمارية الجديدة”، مسجّلا أنّ “الجانبين سيعطيان الأولوية للتقدم التكنولوجي وتبنّي أفضل الطرق في مجال التنمية المستدامة وحماية البيئة”.

كما اوضحت الغرفة الإفريقية للطاقة إلى أنّ هذه الشراكات “تكتسي أهمية جوهرية لتحرير الإمكانيات الطاقوية الكبيرة في افريقيا”.

مؤكدةً أنّ الاتفاق الذي اعتبرته “تاريخياً”، سيسمح “بتحسين فعالية الاستكشاف، ورفع مستوى الإنتاج وضمان استعمالات مستدامة للموارد، واستفادة سوناطراك من التجربة الكبيرة للشركة وتاريخها في مجال تسيير المشاريع الطاقوية المعقّدة في عموم افريقيا”.

وانتهت الغرفة الإفريقية للطاقة في بيانها إلى أنّه من خلال “إقامة مثل هذه الشراكات، فإنّ الجزائر تضمن الحصول على التكنولوجيات والخبرة المتقدمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى