الجزائرالرئيسيةالعالمسلايدر
أخر الأخبار

 الصحراء الغربية: كريستوفر روس يقصف بالثقيل “ماروك ديبلوماتيك”

زكرياء حبيبي

لم يتأخر المبعوث الشخصي السابق للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، الدبلوماسي الأمريكي كريستوفر روس، في الرد على خزعبلات وأكاذيب الوسيلة الإعلامية المغربية التابعة للمخزن “ماروك ديبلوماتيك”، وراح يطالب بحق الرد، على أحد بيادق الحملات الدعائية للمحتل المغربي، حسن العلوي.

وذكّر الدبلوماسي الأمريكي بيدق المخزن، بأنه عمل مبعوثا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية لمدة ثماني سنوات، وكانت مهمته محددة في قرارات مجلس الأمن المتعاقبة وهي تسهيل المفاوضات المباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو بهدف التوصل إلى حل سياسي مقبول من الطرفين، والذي ينص على تقرير مصير شعب الصحراء الغربية.

وتابع يقول: “إن دوري كمُسهّل يتطلب مني أن أكون محايدًا تمامًا. لم يسبق لي أن تبنّيت أي اقتراح محدد خلال ثماني سنوات على الرغم من الضغوط القوية التي مارسها المغرب للدفاع عن الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية والضغوط الأقل وضوحا من جبهة البوليساريو للدعوة إلى إجراء استفتاء لتقرير المصير بما في ذلك الاستقلال كخيار. ولقد دعوت إلى الحل السياسي على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن. ولم أحدد قط الشكل الذي ينبغي أن يتخذه تقرير المصير، وأنا أتحدى أصدقائي المغاربة أن يذكروا أي تصريح أدليت به على مدى ثماني سنوات لصالح الاستفتاء. وأعتقد أن طُرق تقرير المصير ينبغي تناولها في المفاوضات بين الطرفين”.

أما بالنسبة للجزائر، اعترف كريستوفر روس بأنها لم تعارض أبدا قرارات الأمم المتحدة التي تفرض استفتاء على تقرير مصير الشعب الصحراوي، وهو الموقف الذي لا يُرضي نظام المخزن الذي لم ولن يتخل عن مخططاته وأهدافه التوسعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى