الرئيسيةالعالمالفيديوسلايدر
أخر الأخبار

الشعب المغربي ينتفض ضد التطبيع والجوع وخيانة العرش العلوي وعمالته للصهاينة

أحمد أمير

خرج سكان عاصمة الشرق المغربي، وجدة، المتاخمة للحدود الجزائرية، بأعداد هائلة، اليوم الجمعة، للتنديد بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، والدكتاتورية الصحية وانهيار القدرة الشراء، المرتبطة بالوضع الاقتصادي المنهار الذي تأثر بشدة بالتوترات التي سببها المخزن مع جيرانه ومخلفات الأزمة الصحية على الاقتصاد المغربي.

وتُظهر مقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي، مشاهد حرب حقيقية بين المتظاهرين المتمردين وقوات مكافحة الشعب المغربية التي استخدمت كل الوسائل القمعية لتفريق المتظاهرين المصممين على رفض تطبيع العرش العلوي الخائن عميل الصهاينة، وقامت باعتقال العديد من المتظاهرين.

ودعت حركة 20 فبراير المغاربة للخروج بأعداد كبيرة لمظاهرة مليونية سلمية بعد غدا الاحد، دعما للقضية الفلسطينية، وتنديدًا بتطبيع علاقات المخزن مع الكيان الصهيوني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق