الرئيسيةالعالمسلايدرعاجل

السودان يتقدم بشكوى رسمية إلى ‎مجلس الأمن ضد دولة ‎الإمارات

يونس بن عمار

تقدمت دولة السودان وبشكل رسمي، بشكوى لدى مجلس الأمن الدولي، ضد دولة الإمارات العربية المتحدة، تتعلق ب”العدوان الإماراتي ضد الشعب السوداني وسيادته وسلامته الإقليمية واستقلاله السياسي”.

وقال مندوب ‎السودان لدى ‎الأمم المتحدة السفير الحارث إدريس، في الرسالة الموجهة إلى مجلس الأمن الأممي “بناءً على تعليمات من حكومة بلادي،

أوجه لكم هذه الرسالة حول العد.وان الإماراتي ضد الشعب السوداني وسيادته وسلامته الإقليمية واستقلاله السياسي”.

وأضاف ممثل السودان “إن استهداف الدعم السريع بهجماتها المتعددة والمتكررة ضد المدنيين والعسكريين لم يكن ليتطاول في أمده بدون الدعم الواضح والصريح من الإمارات”.

واعتبر الحارث إدريس الحارث أن “مختلف أشكال الدعم الذي تقدمه الإمارات للميليشيا يشكل نمطاً مستقبحاً يتعارض مع ميثاق ‎الأمم المتحدة ومع مبادئ القانون الدولي”.

وطالبت السودان من مجلس الأمن، وبشكل رسمي، ب”التنديد علناً بعدوان الإمارات على السودان وشعبه، وتسميتها صراحةً ومطالبتها بشكل حازم بالكف عن التدخل في الشؤون الداخلية للسودان، والوقف الفوري لتجنيد المرتزقة”.ا

لجزائر إلى جانب السودان ضد “قوى الشر” التي تستهدفه

وللتذكير، فقد أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، شهر يناير الماضي، لدى استقباله رئيس مجلس السادة السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمان، وقوف الجزائر إلى جانب السودان لتجاوز الظروف الصعبة ومواجهة قوى الشر التي تستهدفه.

وفي تصريح صحفي مشترك مع رئيس المجلس السيادي لدولة السودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمان، عقب المحادثات التي جمعتهما بمقر رئاسة الجمهورية،

أكد الرئيس تبون أن “الجزائر تقف إلى جانب السودان لتجاوز الظروف الصعبة ومواجهة قوى الشر التي تستهدفه”، مشيدا في ذات السياق ب”العلاقات المتجذرة” التي تجمع الجزائر والسودان.

مؤامرة ضد السودان

من جانبه، أكد رئيس المجلس السيادي لدولة السودان أن بلاده تتعرض إلى “مؤامرة بتواطؤ شركاء إقليميين ودوليين”،

معربا عن “سعادته بأن تكون الجزائر حاضرة في أي طاولة نقاش أو مفاوضات عربية أو اقليمية”.

وأكد أن الجزائر “تدعم دوما السودان” وأن الشعب الجزائري لديه “تاريخ عريق في الوطنية وفي نصرة القضايا العادلة”.

كما أكد على “التوافق في وجهات النظر مع الجزائر حول العديد من القضايا الراهنة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى